حاكم الشارقة يعلن رفع رواتب 5476 متقاعداً إلى 17 ألف و500 درهم

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، عن رفع رواتب ذوي الدخل المتدني من المتقاعدين على غير الكادر المحلي لإمارة الشارقة، والبالغ عددهم 5476 متقاعداً، إلى 17 ألفاً و500 درهم.

وأوضح سموه في مداخلة هاتفية عبر برنامج «الخط المباشر»، على أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة، أن العدد الإجمالي للمتقاعدين على غير الكادر المحلي في إمارة الشارقة 9866 متقاعداً، من بينهم فئات يقل دخلها الشهري عن 17 ألفاً و500 درهم، وأنه يلزم رفع الراتب ليصل إلى 17 ألفاً و500 درهم، وتابع سموه أن دائرة الخدمات الاجتماعية كانت تقدم دعماً عاجلاً لهذه الحالات بمبالغ تتراوح ما بين 2000 إلى 3000 درهم شهرياً للأسرة الواحدة، ولكن الآن يوجد 5476 أسرة دخلها متدنٍ، وتحتاج إلى معالجة، ومن هؤلاء المتقاعدين من توفاه الله، ومنهم طريحو الفراش، وكذلك منهم المتقاعدون الأصحاء.

وأشار سموه إلى أن إجمالي أسر ذوي المتقاعد المتوفَىّ بلغ 2143 أسرة، من بينهم 1704 يحصلون على دعم من دائرة الخدمات الاجتماعية بمبلغ يتراوح بين 2000 إلى 3000 درهم شهرياً، ومنهم 439 أسرة لا تحصل على دعم لأن أفرادها لم يتواصلوا للحصول على دعم، وهؤلاء هم القانعون "تحسبهم أغنياء من التعفف"، ويلزم علينا ضمهم بسرعة لمعالجة أوضاعهم.

 طريحو الفراش

وقال سموه " لدينا 116 متقاعداً طريح الفراش، لا يحصلون على دعم مادي من دائرة الخدمات الاجتماعية، لأن الدائرة توفر لهم أشياء عينية فقط، وهذا الإجراء لا يجزي، لأن فطريح الفراش ترعاه ممرضتان إحداهما في النهار والأخرى في الليل، وبناء على هذه المعطيات أجرينا دراسة دقيقة لأوضاع هذه الفئة واحتياجاتها وظروفها الخاصة، وحسبنا المصاريف التي يحتاجها المتقاعد طريح الفراش فوجدنا أنها بلغت 18 ألف درهم شهرياً، فوضعنا برنامجاً خاصاً لمعالجة أوضاع هذه الفئة التي هي أولوية الآن.

وأكد سموه "بعد طرح أسر ذوي المتقاعدين المتوفّين والمتقاعدين طريحي الفراش، من العدد الإجمالي لأسر المتقاعدين البالغ 5476، يتبقى لدينا 3217 أسرة، منهم 911 أسرة تحصل على 3000 درهم شهرياً من دائرة الخدمات الاجتماعية، و2306 أسر لا تتلقي دعماً من الدائرة، منهم متقاعدون أنعم الله عليهم بصحة تمكنهم من كسب المال بالعمل، فوضعت لهم خطة تعالج أوضاعهم، تعتمد على الحالة الصحية لكل متقاعد، حيث سينضمون للعمل في لجان خاصة، مثل لجنة المحافظة على البيئة في المناطق البرية، وسيعمل المتقاعد كمفتش على هذه المناطق.

وشرح سموه " أنه سيتم تحديد عدد أيام العمل الأسبوعية لكل متقاعد حسب قدرته الصحية، بحيث من يستطيع العمل يوماً واحداً أسبوعياً له ذلك، ومن يستطيع العمل ساعتين في اليوم بمعدل يومين أسبوعياً فله ذلك، كما أن من يستطيع العمل ثلاثة أيام سنمكنه من ذلك، ليحصل بذلك المتقاعد على مخصص مالي مقابل عمله، فنحن نعمل ونجتهد لنبتكر حلولاً مناسبة لمعالجة مشاكل المجتمع، بما يتناسب مع تفاصيل حياة كل فرد، وندعو الله أن يوفقنا في الخير لهذا المجتمع".

 

طباعة