97% من الأموال خصصت لـ «الفقراء والمساكين»

صندوق الزكاة يدعم 9412 أسرة بـ 147.2 مليون درهم خلال 9 أشهر

صورة

أفاد صندوق الزكاة بأن إجمالي الأموال التي تم إنفاقها، منذ بداية العام الجاري حتى نهاية الربع الثالث، بلغ 147 مليوناً و214 ألفاً و542 درهماً، وتم توجيهها للمستحقين عبر 21 مشروعاً، تندرج جميعها تحت المصارف الشرعية لفريضة الزكاة، استفاد منها 9412 من الأسر المحتاجة، ممن تنطبق عليها شروط استحقاق الزكاة، عبر ثلاثة مصارف شرعية للزكاة، هي «الفقراء والمساكين، والمؤلّفة قلوبهم، والغارمون».

وأكد الأمين العام لصندوق الزكاة رئيس لجنة الصرف، عبدالله بن عقيدة المهيري، أن لجنة الصرف عقدت 92 اجتماعاً خلال الأشهر التسعة الماضية، منها 55 اجتماعاً مرئياً (عن بعد) و37 اجتماعاً بالتمرير، أقرت خلالها توجيه المبالغ المقررة للمستحقين، وفقاً لمشروعات المصارف الشرعية الثلاثة، التي يبلغ عددها 21 مشروعاً، بينها 16 مشروعاً تحت مصرف «الفقراء والمساكين»، استفادت منها 8735 أسرة، بإجمالي 142 مليوناً 712 ألفاً و398 درهماً، بنسبة 97% من إجمالي مخصصات الزكاة.

وأوضح أن مشروعات مصرف الفقراء والمساكين تشمل مشروع «الدخل الضعيف»، الذي يعد أعلى المشروعات صرفاً، بإجمالي 28 مليوناً و401 ألف و752 درهماً، استفادت منها 1708 أسر مستحقة بمبالغ شهرية، وفي المرتبة الثانية مشروع «مودة» الموجه للمواطنة المتزوجة بغير المواطن، وبلغت مصروفاته 27 مليوناً و78 ألف درهم، استفادت منها 775 أسرة مستحقة بمبالغ شهرية، والثالث مشروع «تلاحم» للمطلقات، بإجمالي مصروفات 18 مليوناً و502 ألف و500 درهم، استفادت منها 709 أسر مستحقة.

وقال المهيري إن مشروعات مصرف الفقراء والمساكين، تضمنت مشروع «أجر وعافية»، الذي يهدف إلى مد يد العون إلى المرضى المحتاجين، الذين يجدون صعوبة في تحمل تكاليف العلاج، واستفادت منه 249 أسرة، بقيمة أربعة ملايين و806 آلاف، و959 درهماً، ومشروع «تواصل» الذي يهدف إلى رعاية أسر السجناء أثناء وجود عائلهم في المؤسسة العقابية، واستفادت منه 72 أسرة، بقيمة مليونين و286 ألف درهم، ومشروع «كافل» الذي يهدف إلى رعاية الأيتام وأسرهم، ودعمهم مادياً ومعنوياً، واستفادت منه 67 أسرة، بقيمة مليون و230 ألف درهم، ومشروع «إعانة» الذي يقدم مبالغ للعاطلين عن العمل، لإغنائهم عن السؤال، وضمان عدم انحرافهم وسلوكهم الطرق الخاطئة، واستفادت منه 497 أسرة، بقيمة ثمانية ملايين و674 ألف درهم.

وأضاف أنه تم صرف خمسة ملايين و930 ألفاً و261 درهماً على 1242 أسرة مستفيدة من مشروع «اقرأ»، الذي يستهدف مساعدة الطلبة في تسديد الرسوم الدراسية، ومواصلة تعليمهم، وأربعة ملايين و279 ألفاً و174 درهماً، استفادت منها 208 أسر ضمن مشروع «وقل ربّ زدني علماً»، الذي يستهدف مساعدة طلبة الجامعات من المستحقين، إضافة إلى خمسة ملايين و994 ألف درهم، استفادت منها 337 أسرة ضمن مشروع «رحمة» لمساعدة وإعانة الأرامل اللاتي لديهن أبناء تتعدى أعمارهم سن اليتم (فوق سن 15 سنة).

وبحسب المهيري، تشمل قائمة مشروعات مصرف «الفقراء والمساكين» أيضاً، مشروع «وقل ربّ ارحمهما»، الذي يستهدف دعم ومساعدة فئة كبار السن، واستفادت منه 534 أسرة بـ10 ملايين و40 ألف درهم، ومشروع «رعاية» الخاص بمساعدة أصحاب الهمم، وتوفير تكاليف التأهيل والتعليم الخاصة بهم، وما يحتاجونه، ليكونوا عناصر فعّالة في المجتمع، والذي استفادت منه 253 أسرة، بقيمة خمسة ملايين و122 ألف درهم، ومشروع «تحسبهم أغنياء من التعفف»، الموجّه للأسر المتعففة، فيبادر الصندوق بالوصول إليها، وبلغ عددها 188 أسرة، بقيمة خمسة ملايين و830 ألفاً و486 درهماً، ومشروع «طهرة» المعني بتوزيع زكاة الفطر خلال شهر رمضان، الذي استهدف 1117 أسرة، بقيمة مليون و675 ألفاً و500 درهم. وفي ما يتعلّق بمصرف «المؤلّفة قلوبهم»، خصص الصندوق ثلاثة ملايين و195 ألف درهم لمساعدة 639 أسرة، ضمن مشروع «أمّتي»، الذي يستهدف المسلمين الجدد. بينما خصص مليوناً و307 آلاف و144 درهماً لمساعدة 38 أسرة غارمة، ضمن مشروع «الخلاص»، الذي يهدف لتفريج كربة الغارمين، الذين أوقعتهم ظروفهم في قبضة ديون لم يتمكنوا من تسديدها، وذلك ضمن مصرف «الغارمين».

12.7 مليون درهم لمتضرري «كورونا»

أكد الأمين العام لصندوق الزكاة رئيس لجنة الصرف، عبدالله بن عقيدة المهيري، أن الصندوق خصص ميزانية صرف كبيرة لمشروع «الحالات الطارئة والأسر المتضررة من كورونا»، لافتاً إلى أن المشروع استهدف مساعدة وتخفيف الأعباء، وتفريج الكربة عن 763 من الأسر المتضررة من الجائحة، بإجمالي 12 مليوناً و740 ألفاً و500 درهم.

وذكر أن الصندوق خصص كذلك مشروع «فزعة» لمساعدة الحالات العاجلة التي تستدعي التدخل السريع والنكبات والكوارث البسيطة الفردية وإغاثة الأسر المنكوبة، والذي استفادت منه 12 أسرة، بإجمالي 73 ألفاً و265 درهماً.

طباعة