"الموارد البشرية والتوطين" تبحث مع مراكز استقدام العمالة المساعدة فرص تطوير خدماتها

التقى معالي الدكتور عبدالرحمن العور وزير الموارد البشرية والتوطين ومجموعة من قيادات الوزارة مع أصحاب مراكز استقدام العمالة المساعدة بهدف الوقوف على التحديات التي تواجه المراكز وفرص تطوير خدماتها تلبية لمتطلبات واحتياجات المتعاملين من الاسر المواطنة والمقيمة وأصحاب العمل.

وأكد معاليه خلال اللقاء حرص الوزارة على توفير كافة السبل الداعمة للمراكز وفقا للأدوار والمسؤوليات المنصوص عليها قانونا.

ودعا أصحاب المراكز الى العمل على مواكبة الخطط والتطلعات الحكومية للتحول الرقمي في تقديم الخدمات لتوفير الوقت والجهد على المتعاملين لا سيما في ضوء تنافسية السوق.

وأكد حرص الوزارة على دورية اللقاءات والتواصل الدائم مع المراكز للإستماع الى الملاحظات والمقترحات والتحاور بشأنها بشفافية مطلقة للتطوير الدائم على الخدمة تحقيقا لسعادة المتعاملين.

وتناول اللقاء اثر جائحة كوفيد 19 على استقدام العمالة المساعدة وجهود الوزارة الرامية الى تسهيل إجراءات استقدام هذه الفئة من العمالة عبر مذكرات التفاهم المبرمة مع نظيرتها في دول الارسال .

كما استعراض اللقاء سبل تطوير باقات استقدام واستخدام العمالة المساعدة التي تقدمها المراكز وذلك تلبية لاحتياجات الاسر المواطنة والمقيمة وأصحاب العمل الى جانب مناقشة تطوير المنتج التأميني على هذه العمالة.

وتم خلال اللقاء التأكيد على الاسر المواطنة والمقيمة الراغبة بإستخدام العمالة المساعدة الى عدم التعامل مع المكاتب غير القانونية وصفحات وسائل التواصل الاجتماعي غير الموثوقة التي تروج لخدمات هذه الفئة من العمالة لا سيما وان التعامل مع هذه الجهات يفقد المتعاملين الحقوق والامتيازات التي ينص عليها قانون عمال الخدمة المساعدة ولائحته التنفيذية.

طباعة