بهدف اكتشاف الإعاقة في وقت مبكر

«تنمية المجتمع» تقيّم مهارات الأطفال في المرحلة الثانية من «خطة»

صورة

كشفت مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع، وفاء حمد بن سليمان، عن عزم الوزارة إطلاق المرحلة الثانية من نظام «خطة»، المخصص لوضع خطط تعليمية وتطويرها، وتطبيقها على الأطفال، في الفئة العمرية الأقل من خمس سنوات، لتقييم مهاراتهم.

وقالت لـ«الإمارات اليوم» إن المرحلة الثانية من نظام «خطة» ستنطلق خلال الأيام القليلة المقبلة، مؤكدة أن الدراسات البحثية واستطلاعات الرأي أظهرت أن النظام رفع من أداء ومستوى المعلمين، بسبب استعانتهم بأدواته التقنية المتطورة.

وتابعت بن سليمان أن النظام يتيح للممارسين من المعلمين والأخصائيين في مراكز أصحاب الهمم، في مختلف إمارات الدولة، تطبيق منهجية علمية في تحديد مستوى المستفيدين من أصحاب الهمم وأسرهم، وتطوير وبناء خطط تعليمية وتأهيلية فردية في وقت قياسي، ومتابعة مستوى التقدم واتخاذ القرارات المبنية على الأدلة بأقل جهد، بالإضافة إلى التواصل مع الأسرة وتفعيل دورها تجاه تعليم وتأهيل أصحاب الهمم.

وأضافت أن كل أسرة ستستفيد من أدوات النظام التقنية لرصد ومتابعة وضع الأطفال، في السنوات العمرية التي تسبق دخولهم المدرسة، بهدف ضمان استعداد الطفل وانتقاله إلى التعلم في مراكز التدخل المبكر في حال كانت لديه إعاقة ما.

وأضافت أن ذلك يضمن تأهيل الطفل وفق برنامج علاج تم تصميمه استناداً إلى المعلومات التي تم جمعها وتحليلها وفق أساليب علمية، وتم توثيقها ليتم البناء عليها في تحديث البرامج العلاجية المطلوبة.

وقالت بن سليمان إنه خلال المرحلة الثانية من تطبيق «خطة»، سيتم ربط النظام بتطبيق «أسرتي معي»، الذي طورته الوزارة، لإتاحة الفرصة للأسرة للمشاركة في الكشف عن أي مؤشرات تتعلق بطيف التوحد لدى الطفل.

توفير الوقت والجهد

أفادت وزارة تنمية المجتمع بأن نتائج الدراسة، التي أجرتها لتقييم فعالية نظام «خطة»، أظهرت أن 90% من القائمين على تعليم الطلاب باستخدام النظام، راضون عن النظام بشكل عام، في وقت أكد 64% من المشاركين أنهم تمكنوا من توفير الوقت والجهد بنسبة كبيرة، ما انعكس إيجابياً على مستوى أدائهم وعلى مستوى تحصيل الطلاب.

إعاقة ذهنية

أفادت بيانات إحصائية صادرة عن وزارة تنمية المجتمع، في نهاية النصف الأول من العام الجاري، بأن أصحاب الهمم الذين لديهم إعاقة ذهنية يشكلون النسبة الأعلى في عدد الطلاب المسجلين في مراكز أصحاب الهمم التابعة للوزارة، وذلك بواقع 52%، فيما تبلغ نسبة الذين لديهم طيف التوحد نحو 43% من مجموع الطلاب أصحاب الهمم.

طباعة