زار «جيتكس غلوبال» واطّلع على أجنحة الشركات العالمية

محمد بن راشد: التفوّق الرقمي مبدأ أرسيناه للخمسين عاماً المقبلة

صورة

أكّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات مستمرة في ترسيخ دعائم نموذجها التنموي القائم على تبنّي أفضل الحلول وأكثرها كفاءة، وتوظيف كل المعطيات اللازمة لتعزيز مستويات الأداء في مختلف القطاعات، ومن أهمها التوسع في استخدام التكنولوجيا بتطبيقاتها وحلولها المتنوعة التي من شأنها تسريع خُطى دولة الإمارات نحو اعتلاء مراتب الصدارة والمراكز الأولى في شتى مسارات التطوير والتنمية التي تعود بالنفع على المجتمع.

وقال سموّه إن «التفوّق الرقمي مبدأ أرسيناه للخمسين عاماً المقبلة.. ونتطلع لأفكار وإسهامات وطنية وشراكات عالمية تسرّع خطواتنا نحو الريادة.. رؤيتنا للمستقبل واضحة، ومتطلبات التميّز فيه تم حصرها بدقة، والعمل جارٍ على تحقيقها بسواعد أبناء الإمارات وعقولهم وابتكاراتهم.. وخبرات نرحب بها من حول العالم».

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، أمس، إلى معرض «جيتكس غلوبال» المقام في مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة أكثر من 3500 جهة عارضة من 140 دولة.

واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى شرح من المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، هلال سعيد المري، حول الدورة الـ41 لمعرض «جيتكس غلوبال»، ضمن التجمع العالمي الضخم لكبرى شركات التكنولوجيا والتقنيات والحلول الرقمية من مختلف أنحاء العالم، امتداداً لتاريخ المعرض العريق كأحد أهم المحافل العالمية التي يلتقي فيها صُنّاع ومطوّرو التكنولوجيا لتبادل الأفكار وعرض مستجداتهم من تقنيات فائقة تخدم مختلف المجالات.

وأعرب سموّه عن تقديره لكل الجهود التي تقف وراء التنظيم المحكم للفعاليات العالمية الكبرى التي تستضيفها دبي، وبتعاون الجهات المعنية كافة، بما عزّز مستويات الثقة لدى مجتمع الأعمال العالمي ضمن مختلف التخصصات في قدرة دبي ودولة الإمارات على تهيئة الأجواء الملائمة التي تكفل إعادة عجلة الاقتصاد العالمي إلى الدوران مرة أخرى، عبر ما توفره من مساحة للقاء وتبادل الأفكار والرؤى والتجارب والخطط المستقبلية بين كبرى الشركات والمؤسسات العالمية، وإلى جانبها رواد الأعمال والشركات الناشئة، ضمن أجواء تتسم بأعلى مستويات السلامة للعارضين والجمهور على حد سواء.

وشملت جولة سموّه في المعرض عدداً من أجنحة الشركات العالمية التي حرصت على المشاركة في هذه الدورة من المعرض لتقديم أفضل ما لديها من حلول وتقنيات، والاطّلاع على ما يقدمه الآخرون من منتجات رقمية وتكنولوجية، لاكتشاف الفرص وعقد شراكات جديدة تُعين على تخطي المرحلة الاستثنائية التي مر بها العالم وما جلبته من تحديات، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة من النمو العالمي تتشكل ملامحها انطلاقاً من أرض الإمارات بما تضمه من معارض وفعاليات كبرى، في مقدمتها معرض «إكسبو 2020 دبي» الذي يقام بمشاركة 192 دولة، ولفيف من المؤسسات والمنظمات والهيئات العالمية.

شركات عالمية كبرى

يضم معرض «جيتكس غلوبال»، طيفاً واسعاً من الشركات العالمية الكبرى الرائدة في مجال الحلول الرقمية والتحول الرقمي، ومن بينها «مايكروسوفت، وإنتل، وهواوي، وديل تكنولوجيز، وأفايا، وسيسكو، وإريكسون، وأمازون ويب سيرفيسز، وهوليت باكرد إنتربرايز، وهاني - ويل، ولينوفو، وريد هات»، وغيرها من الشركات المتميزة في مجالات تقنية عدة تشمل المدن الذكية والأمن السيبراني واقتصاد البيانات والتنقل والرعاية الصحية والاتصالات، وغيرها.


نائب رئيس الدولة:

• «رؤيتنا للمستقبل واضحة، ومتطلبات التميّز فيه تم تحديدها بدقة.. والعمل جارٍ على تحقيقها بسواعد أبناء الإمارات وخبرات نرحب بها من حول العالم».

• «نتطلع لأفكار وإسهامات وطنية وشراكات عالمية تسرّع خطواتنا نحو الريادة».

طباعة