برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وقعا مذكرة تفاهم لدعم المحتوى الصحافي بالمواد البحثية والدراسات

    «الإمارات اليوم» و«تريندز» يتعاونان في الأبحاث واستطلاعات الرأي

    الريامي والعلي خلال توقيع مذكرة التفاهم. تصوير: أشوك فيرما

    وقّعت صحيفة «الإمارات اليوم» ومركز «تريندز» للبحوث والاستشارات، مذكرة تفاهم وتعاون، بهدف وضع إطار عام للشراكة والتنسيق بين الطرفين في المجالين البحثي والإعلامي، بما يحقق أهدافهما المشتركة في دعم البحث العلمي الرصين إعلامياً، وتوظيفه لخدمة جمهور القرّاء، إضافة إلى تقديم جرعة علمية ومعرفية في محتوى صحافي مبسّط يناسب مختلف الشرائح الفكرية والعمرية.

    وتسعى المذكرة إلى تحقيق أهداف كلٍّ من المؤسستين في تعزيز أواصر العلاقة بينهما، وتعظيم حضور المحتوى العلمي من دراسات وأبحاث جادة ورصينة، واستطلاعات رأي في وسائل الإعلام الإماراتية والعربية والعالمية.

    ووقع المذكرة الرئيس التنفيذي لـ«تريندز» للبحوث والاستشارات الدكتور محمد عبدالله العلي، ورئيس تحرير صحيفة «الإمارات اليوم» سامي الريامي، بحضور مدير عام «تريندز» عمر محمد النعيمي، ومدير إدارة الباروميتر العالمي في «تريندز» فهد عيسى المهري.

    وأكد الريامي أهمية الأبحاث والدراسات واستطلاعات الرأي خلال الفترة الحالية، للوقوف على اتجاهات الرأي العام في مختلف القضايا، خصوصاً الجماهيرية منها، وتسليط الضوء عليها، لتكون مرجعاً علمياً موثوقاً لأفراد المجتمع وأصحاب القرار.

    وذكر أن «الإمارات اليوم» بحكم شعبيتها، وقربها من كل فئات المجتمع، قررت بالتعاون مع «تريندز» توقيع مذكرة تعاون، بموجبها يتم إجراء استطلاعات رأي، لقياس نبض المجتمع في القضايا الحياتية المختلفة، بما يمكن الجميع من الفهم الصحيح لها، واتخاذ القرار المناسب في القضايا موضوع الاستطلاعات.

    وقال الريامي إن الصحيفة منذ نشأتها حريصة على أن تكون مرآة للمجتمع، تعكس أهم قضاياه، وتطرح الحلول المختلفة لها، من خلال نهج مهني عالي الدقة. معرباً عن سعادته بتوقيع المذكرة التي تخدم الأهداف المشتركة لدى المؤسستين.

    من جهته قال العلي، إن مذكرة التفاهم والتعاون تأتي تأكيداً على تكامل الأدوار البحثية والإعلامية في تنوير الرأي العام، إلى جانب رفد أفراد المجتمع بجرعات علمية ومعرفية دسمة ورصينة تُطرح في محتوى إعلامي مهني ومبسط.

    وأكد أن «تريندز» حريص على التعاون والعمل مع مختلف الجهات الإعلامية التي تسعى لتقديم محتوى متنوع، يحمل أعلى مستويات الكفاءة المهنية، مضيفاً أن هذه المذكرة تأتي تأكيداً على الرؤية الاستراتيجية وسياسة «تريندز» وأهدافها في إقامة علاقات راسخة وقوية مع مختلف المؤسسات الإعلامية والأكاديمية والمراكز البحثية.

    وأشار الرئيس التنفيذي لـ«تريندز» إلى أن المركز، باعتباره جهة مستقلة متخصصة في تقديم الدراسات والأبحاث واستطلاعات الرأي، يسعى لإحداث التأثير الإيجابي، ودعم متخذي القرار، إضافة إلى تقديم الرؤى والحلول إزاء مختلف القضايا المجتمعية التي تُطرح عبر المنابر الإعلامية، معتمداً في ذلك على البحوث والدراسات، حسب اهتمامات المؤسسات كافة.

    وذكر أن المذكرة تأتي في إطار تعزيز سبل التواصل بين المراكز البحثية ووسائل الإعلام في مجال دعم الباحثين الشباب، وإبراز إسهاماتهم البحثية والفكرية في المنصات الإعلامية، وكذلك في مجال تعزيز مهارات الإعلاميين الشباب، وقدراتهم المعرفية، من خلال تنمية الجانب المعرفي والبحثي لديهم.

    معايير مهنية دقيقة

    ثمّن الرئيس التنفيذي لـ«تريندز» عمر محمد النعيمي، الدور الإعلامي البنَّاء الذي تنتهجه «الإمارات اليوم»، في تنوير الرأي العام حول القضايا والمستجدات المحلية والإقليمية والعالمية، مشيداً بسياستها التحريرية التي تعتمد معايير مهنية دقيقة وواضحة في نشر المحتوى الإعلامي، الهادف إلى تثقيف مختلف شرائح المجتمع بالمعلومات المعرفية القيّمة. كما أوضح النعيمي، أن مذكرة التفاهم والتعاون تأتي في إطار سعي «تريندز» لنشر العلم والمعرفة، وتعظيم الاستفادة من البحث العلمي الرصين القائم على المعلومات والبيانات الدقيقة.

    ولفت إلى أن المذكرة تعتبر نموذجاً يحتذى به في التعاون والشراكة البناءة بين مراكز الفكر والمؤسسات الإعلامية، لتسليط الضوء على القضايا الوطنية المختلفة، وتحقيق الأهداف المشتركة، ولاسيما في مجال تمكين الشباب، وتعزيز دورهم في مسيرة التنمية الشاملة.

    • المذكرة تؤكد تكامل الأدوار البحثية والإعلامية في تزويد القراء بمحتوى دقيق ومتوازن.

    طباعة