آلية جديدة لتأمين شواطئ مدينة كلباء

مرتادو الشواطئ يعتبروها المتنفس الحالي خلال إجازة الصيف. أرشيفية

كشفت بلدية كلباء عن اعتزامها تطبيق آلية جديدة لتأمين شواطئ المدينة، بالتنسيق مع إحدى الشركات التخصصية، موضحة أن شواطئ المدينة استحوذت على اهتمام كبير، ضمن مشروعات تطوير المرافق العامة، نظراً إلى أهميتها في استقطاب السياح، وسيتم توفير المعايير الخاصة بالسلامة ومعدات الوقاية للمرتادين.

وطالبت إحدى مرتادات شاطئ مدينة كلباء المواطنة فاطمة حسن المزروعي، بتعزيز الثقافة الوقائية للأسر لتجنب وقوع حوادث غرق، من خلال حملات التوعية على مدار العام، مشيرةً إلى أن تحقيق السلامة من حوادث الغرق مسؤولية تقع على عاتق كل فرد.

وأكدت ضرورة توفير خدمات الإنقاذ السريع لممارسي رياضة السباحة، وتعيين كوادر احترافية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، لتأمين وإرشاد مرتادي الشاطئ، علاوة على تأدية مهام الإنقاذ السريع عبر عوامات ودرّاجات مائية، للاستجابة السريعة، التي ستسهم في تقليل حوادث الغرق.

وأيدها المواطن عبدالله القايدي، قائلاً: «أدعو الجهات المسؤولة إلى دراسة الحلول التي تتمثل في توفير قسم العمليات لمراقبين مؤهلين، لتأمين وإرشاد مرتادي الشاطئ، للتعامل الفوري مع حالات الغرق، وتوفير دوريات متحركة وراجلة بمهام مراقبة الشاطئ على مدار الساعة، ويتم تكثيف العمل أيام العطلات والأعياد».

طباعة