%49 من المؤسسات تعتزم «تطوير قادتها» خلال سنة

أفاد استطلاع رأي نشرته الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أخيراً، بأن جائحة «كورونا» أسهمت في تغيير ثقافة المؤسسات، وأنماط العمل السائدة، والآليات المتبعة في إدارة الموظفين.

وأوضح الاستطلاع أن نموذج العمل عن بُعد سيستمر تزايد الاعتماد عليه على الصعيد العالمي، إلا أن نجاحه يتوقف على توافر جملة من العوامل، أهمها دعم قيادة المؤسسة لهذا النموذج، وتوفير الموارد والتقنيات التكنولوجية التي تمكّن الموظفين من أداء مهامهم عبر العالم الافتراضي.

وكشف أن 36% من قادة المؤسسات الذين شملهم الاستطلاع أبدوا استعداداً لتعزيز تجارب موظفيهم وتطويرها، في الوقت الذي تعتزم فيه 49% من المؤسسات الاستثمار في برامج تدريبية لتطوير قادتها خلال الأشهر الـ12 المقبلة، مؤكداً أن القائد الناجح هو من يحرص على توفير احتياجات الموظفين، ويستشرف المستقبل، ويفعل ما يقول، ويتحلى بالتواضع، ويتعاطف مع موظفيه، وتربطه بهم علاقات متينة قائمة على الثقة المتبادلة والمحبة والاحترام.

طباعة