«تنمية المجتمع» في أبوظبي تواجه التحديات الاجتماعية بحلول مبتكرة

الدكتورة ليلى الهياس: «الابتكار الاجتماعي يعد أداة مهمة في التصدي لمختلف التحديات الاجتماعية».

أفادت المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع الرصد والابتكار بدائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، الدكتورة ليلى الهياس، بأن فريق الابتكار الاجتماعي في الدائرة يطور برنامجاً يجمع أبرز وأهم الممارسات العالمية في مجال التصميم والتفكير الإبداعي، والمتبعة في مختلف الجهات العالمية المتخصصة في هذا المجال، ويستغرق تنفيذ البرنامج نحو ثلاثة أسابيع، ويشمل في مرحلته الأولى موظفي الدائرة بهدف تزويدهم بالأدوات الأساسية التي تُسهم في خلق أفكار إبداعية لمواجهة التحديات والقضايا المختلفة في المجتمع، وإكسابهم مهارات تصميم حلول المشكلات.

كما أشارت إلى أنه سيتم اختيار أفضل ثلاثة حلول إبداعية مبتكرة من قبل الموظفين، وسيتم تجريبها وتطبيقها وقياس الأثر من ورائها، وسيتم التوسع في المرحلة الثانية لتشمل موظفي القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي. وأوضحت أن الدائرة أعدت ورقة بحثية وصفية بعنوان «الكشف عن إمكانات الابتكار الاجتماعي»، تهدف إلى إبراز دور الابتكار الاجتماعي كأداة مهمة في التصدي لمختلف التحديات الاجتماعية في المجتمع، وتحديد الحلول عبر دمج العلوم الاجتماعية مع التكنولوجيا.

طباعة