ابتكار.. الكارت الذكي

استلهم الموظف بمؤسسة دبي للتكنولوجيا حسين مطر ابتكاره من رؤية الحكومة الذكية بتقليل استخدام الورق والحفاظ على البيئة، فابتكر شريحة ذكية تعمل بتكنولوجيا تنقل بيانات الهواتف المتحركة من دون تلامس، أو تثبيت تطبيقات لنقل البيانات، ما يلغي الحاجة إلى البطاقات الورقية أو الكروت الشخصية التقليدية، بل إنها تمكّن المستخدم من تحديث معلوماته من دون الحاجة إلى طباعة بطاقات جديدة.

ويقول مطر لـ«الإمارات اليوم»: إن «بطاقات الأعمال أو الكروت الشخصية مهمة لجميع الفئات، وتظهر أهميتها في المؤتمرات والفعاليات التي يحتاج فيها الجميع إلى تبادل البطاقات، لكن هذه البطاقات الصغيرة تكلف البيئة عشرات الأشجار سنوياً، فضلاً عن أن كلفة طباعة البطاقات لموظف واحد ربما تصل إلى 400 درهم كل سنة، ما يعكس حجم الكلفة الكبيرة التي تتحملها شركة تضم 500 موظف».

وأضاف أن ابتكاره لا يحتاج إلى أكثر من تمرير الكارت بالقرب من أي هاتف ذكي، ليتم نقل المعلومات مباشرة إلى هاتف المتلقي، في أقل من ثانية، من دون أي تطبيقات، إذ إن الكارت الذكي معزز بتقنية متطورة لتبادل المعلومات بشكل أسهل.

طباعة