«التوطين» دعت جهات العمل إلى وضع ضوابط تحفظ سلامة العاملين لديها

انتهاء «ذروة الضباب» وتوقع استمراره بمعدلات أقل

صورة

أكد المركز الوطني للأرصاد الجوية، أن الأيام الثلاثة الماضية شهدت ذروة تشكّل الضباب الكثيف على معظم مناطق الدولة.

وتوقّع استمرار تشكّل الضباب بمعدل أقل، خلال الأيام الأربعة المقبلة، مقارنة بما شهدته الدولة أخيراً.

وأضاف أن حالة الطقس ستشهد تغيراً ملحوظاً، مشيراً إلى حدوث انخفاض طفيف في درجات الحرارة وتزايد الرياح المثيرة للغبار.

بدورها، حثّت وزارة الموارد البشرية والتوطين جهات العمل على وضع ضوابط وإجراءات تضمن المحافظة على سلامة العاملين لديها، أثناء قدومهم إلى مقار عملهم في الظروف الجوية غير العادية.

كما أكدت ضرورة توعيتهم بشأن مبادئ السلامة المرورية على الطرق.

وتفصيلاً، أبلغ المركز «الإمارات اليوم» بأن الأيام الثلاثة الماضية، شهدت ذروة تشكّل الضباب بنوعيه الخفيف والكثيف، في أنحاء كثيرة من الدولة، مؤكداً أن الأيام الأربعة المقبلة ستشهد استمراراً لظهور الضباب في مناطق متفرقة، ولكن ليس بالكثافة نفسها التي حدثت أخيراً.

وعزا المركز ظهور الضباب وانتشاره بكثافة عالية، إلى توافر أربعة عناصر مناخية رئيسة، أولها الاستقرار الذي تشهده الدولة في الأحوال الجوية على مدى الأيام الخمسة الأخيرة، والثاني، ارتفاع معدل الرطوبة ما بين 95 و100%، والثالث، هدوء الرياح بشكل كبير، إذ بلغ معدل سرعتها خلال الأيام الأخيرة إلى نحو 5 كم/‏‏‏س، بالإضافة إلى تزايد عملية التبريد على سطح الأرض، بما يكفي لحدوث عملية تكثيف البخار بشكل كبير، ما يؤدي بدوره إلى تزايد الضباب.

وأشار المركز إلى أن الدولة تشهد على مدى الأسبوع الجاري، مرتفعاً جوياً سطحياً، يصاحبه امتداد مرتفع جوي في طبقات الجو العليا، متوقعاً أن يكون الطقس اليوم صحواً بوجه عام، وغائماً جزئياً أحياناً، ورطباً ليلاً حتى صباح غد، مع احتمال تشكّل الضباب والضباب الخفيف على بعض المناطق الساحلية والداخلية، فيما تكون الرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تراوح سرعتها ما بين 15 و25 كم/‏‏‏س، تصل إلى 35 كم/‏‏‏س على البحر، الذي يكون خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

وأفاد بأن طقس غد سيظل صحواً بوجه عام وغائماً جزئياً أحياناً، ورطباً ليلاً حتى صباح الأربعاء، مع بقاء فرصة تشكّل الضباب والضباب الخفيف على بعض المناطق الساحلية والداخلية، فيما تصبح الرياح شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تراوح سرعتها من 15 إلى 25 كم/‏‏‏س، تصل إلى 35 كم/‏‏‏س على البحر، الذي يبقى خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

وذكر المركز أن طقس الأربعاء سيكون صحواً بوجه عام، وغائماً جزئياً أحياناً، ورطباً ليلاً حتى صباح الخميس، مع استمرار فرصة تشكّل الضباب والضباب الخفيف على بعض المناطق الساحلية والداخلية، والرياح شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، وسرعتها من 15 إلى 25 كم/‏‏‏س، تصل إلى 35 كم/‏‏‏س، ويكون البحر خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

من جانبها، حثّت وزارة الموارد البشرية والتوطين، منشآت وجهات العمل على وضع آليات وضوابط وإجراءات داخلية تضمن المحافظة على صحة وسلامة العاملين لديها، خصوصاً في الظروف الجوية غير العادية، أثناء قدومهم إلى مقار عملهم.

وأكدت أهمية توعية العاملين لديها بشأن مبادئ السلامة المرورية على الطرق، وحثهم على اتخاذ الحيطة أثناء قيادة مركباتهم في رحلات الذهاب والإياب من وإلى أماكن العمل بشكل عام، خصوصاً في الأحوال الجوية الطارئة، ومطالبتهم بعدم تعريض حياتهم للخطر، مشددة على ضرورة الالتزام بتوفير درجة عالية من المرونة بشأن تطبيق مواعيد العمل، بما يحقق التوازن المطلوب بين ظروف العمل ومصلحته من دون تعارض.

وأكد دليل للصحة والسلامة المهنية في أبوظبي، أن الضباب الكثيف من الممكن أن يشكّل خطراً على السائقين والعاملين في مواقع البناء، لأنه يتسبب في خفض مستوى الرؤية بصورة كبيرة لدى الجميع، مشدداً على ضرورة إصدار تنبيهات للعاملين في المواقع المفتوحة بشأن وضع الطقس، ومراجعة الحاجة إلى الانتقال من مكان لآخر، وضرورة ارتداء العاملين للملابس المناسبة العاكسة للضوء، ومراجعة أنشطة الرفع الثقيل بناء على ظروف الرؤية، وتشغيل أنظمة الإنذارين الصوتي والضوئي في الآلات والمعدات.

وفي ما يتعلق بقيادة المركبات من وإلى مواقع العمل، ذكر الدليل أن سائقي المركبات لن يستطيعوا الرؤية لمسافة طويلة أمامهم خلال فترات الضباب، وهو ما يعني احتمال عدم قدرتهم على اتخاذ ردّ الفعل السريع المطلوب، إذا ظهر شخص أو شيء أمامهم على الطريق. كما يمكن للسائق أن ينحرف عن الطريق إذا لم يكن بمقدوره رؤية الحافة، ما يزيد من احتمالية اصطدامه بشيء ما أو الانحراف عبر الحافة والسقوط في منحدر ما.

وتابع: «علاوة على مشكلات الرؤية التي يعانيها السائقون، فإنه يصعب على العاملين على الأرض أيضاً رؤية المركبات المقبلة نحوهم والابتعاد عنها في الوقت المناسب. كما أن الضباب يتسبب أيضاً في إيجاد ظروف خطرة جداً عند القيادة على الطرق العامة نتيجة لسوء الرؤية».

وحدد الدليل ضوابط ينبغي على قائدي المركبات في مواقع العمل الالتزام بها، تشمل مراجعة الحاجة إلى القيادة أثناء الضباب الكثيف، وتخفيف السرعة، وعدم استخدام أضواء الخطر، واستخدام أضواء الضباب عالية الشدة إذا قلت الرؤية عن 100 متر.

كما تضمنت عدم الاقتراب من المركبة الأمامية، والحفاظ على مسافة تقطعها المركبة في أربع ثوانٍ مع المركبة الأمامية، والتحلي بالصبر، والخروج بالمركبة من الطريق إلى مكان آمن إذا أصبحت الرؤية سيئة جداً، حتى تتحسن الرؤية.


أسباب تشكّل الضباب

4 عناصر مناخية رئيسة وراء انتشار الضباب في الدولة:

■ استقرار الأحوال الجوية خلال الأيام الأخيرة.

■ ارتفاع معدل الرطوبة.

■ هدوء الرياح.

■ تزايد عملية التبريد على سطح الأرض.


طقس نهاية الأسبوع

توقّع المركز الوطني للأرصاد أن تشهد حالة الطقس نهاية الأسبوع، تغيراً ملحوظاً، يصبح خلالها الخميس المقبل، مغبراً وغائماً جزئياً أحياناً، مع انخفاض في درجات الحرارة، خصوصاً غرباً، فيما تكون الرياح جنوبية غربية خفيفة، تتحول إلى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة وقوية أحياناً، خصوصاً على البحر، وتكون محمّلة بالغبار والأتربة، وتراوح سرعتها من 20 إلى 35 كم/‏س، تصل إلى 45 كم/‏س على البحر، الذي يكون متوسط الموج، ويصبح مضطرباً تدريجياً في الخليج العربي، وخفيفاً إلى متوسط، ومضطرباً ليلاً في بحر عمان.

طباعة