إقامة دبي تطلق منصة رقمية جديدة لتلبية احتياجات الموظفين تحمل اسم "منصتي"

أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب بدبي منصة متطورة تحمل اسم " منصتي " باستخدام أحدث التقنيات العالمية لتوفير خدمات رقمية للموظفين بطريقة جديدة تتميّز بالسهولة والأريحيّة، ويأتي انطلاق المنصة ضمن منهج التطوير والتحديث التي تتبعه الإدارة ضمن رؤيتها نحو التحول الذكي التي تعمل جاهدةً من خلالها إلى تحسين الخدمات  وتوفير الأدوات والسبل المريحة لتلبية حاجة الموظفين، كما وتأتي  في اطار حرصها على تحقيق السعادة الوظيفية ، مما يسهم ذلك في تعزيز الكفاءة والأداء والإنتاجية، لا سيما في هذه الظروف التي نمر بها مع العالم لمواجهة تحديات جائحة (كوفيد-19)  والتي تطلب منا أخذ كافة  الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان صحة وسلامة الجميع.

وتتميز " منصتي " المتوفرة على الموقع الداخلي للإدارة  بباقة من الخدمات الذكية  المقدمة للموظفين والتي تسهم في تبسيط الاجراءات عليهم باستخدام الدخول الموحد من خلال الهوية الرقمية، بالإضافة للخدمات الأخرى المساندة مثل خدمات الموارد البشرية والمراسلات وغيرها، كما ويمكن للموظف الاطلاع من خلال المنصة على  شريطة الأخبار اليومية وأقوال وأحكام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،  الملهمة للموظفين، إضافة إلى ذلك تتميز بتسجيل الحضور  والانصراف الخاص بالموظف، كما وتدعم المنصة متخذي القرار للاطلاع على نسبة الحضور والانصراف وقياس نسبة سعادة الموظفين.

وقال مساعد المدير العام لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء عوض العويم، "أن رأس مال إقامة دبي موظفوها، وأن سعادتهم أولوية قصوى فهم أساس إنجازاتها وسر نجاحاتها، فلا بد منا أن نوفر لهم  كافة الاحتياجات والمتطلبات التي ترفع من رضاهم وسعادتهم الوظيفية فمن هذا المنطلق جاءت فكرة منصتي لتوفر لهم احتياجاتهم بطرق ذكية وسريعة تختصر  عليهم كثير من الوقت والجهد مؤكداً، إن مثل هذه المبادرات تخلق بيئة إيجابية وسعيدة الأمر الذي يساهم في زيادة الإنتاجية ويرفع من معدلات الولاء والانتماء الوظيفي، وبالتالي ينعكس على جودة العمل ورضا وسعادة المتعاملين ويساهم في جعل مدينة دبي الأسعد في العالم.

وأضاف اللواء عوض العويم، إن المبادرة تهدف إلى تحقيق رؤية واستراتيجية الإدارة في الوصول إلى موظفين سعداء منتجين لديهم طاقة إيجابية وثقة بقدراتهم مستعدين للمساهمة في المرحلة التنموية للخمسين العام المقبلة واستشراف المستقبل وقيادته لضمان مستقبل مشرق للأجيال القادمة.

 

طباعة