تقطعت بها السبل بعد وصولها بتأشيرة سياحية قبل بدء جائحة كورونا

شرطة دبي تتكفل بسكن سائحة آسيوية وعلاجها وإعادتها لوطنها

العميد عبدالرحيم بن شفيع: مكتب التواصل مع الضحية حرص على تلقي السائحة العلاج بأحد مستشفيات دبي.

ساعد مركز شرطة البرشاء في دبي سائحة آسيوية للعودة إلى موطنها بعدما تقطعت بها السبل بسبب جائحة كورونا، وذلك ضمن مبادرات القيادة العامة لشرطة دبي الإنسانية.

وأوضح مدير مركز شرطة البرشاء العميد عبدالرحيم بن شفيع، أن إحدى دوريات المركز في منطقة الاختصاص أثناء مرورها في المنطقة لاحظ أفرادها امرأة تبدو عليها علامات التعب والإعياء، فاصطحبوها إلى المركز، وتم على الفور التنسيق مع مكتب التواصل مع الضحية في المركز بهدف مساعدتها ومساندتها معنوياً ونفسياً.

وقال إن «السائحة وصلت إلى الدولة بتأشيرة سياحية قبل بدء جائحة كورونا، ونتيجة لإغلاق المطارات فترة من الزمن والحظر الموجود في العديد من الدول لم تتمكن من العودة إلى موطنها، كما أنها غادرت الفندق الذي كانت تقيم فيه على نفقتها الخاصة لمدة شهر بسبب إفلاسها، ما تسبب لها بصدمة نفسية». وأضاف بن شفيع أن مكتب التواصل مع الضحية حرص على تلقيها العلاج في أحد المستشفيات بدبي، وبعد تحسن حالتها الصحية تكفل المركز بحجز غرفة فندقية لها في منطقة الاختصاص إلى حين توافر فرصة لإعادتها إلى موطنها، وقبل مغادرتها بـ48 ساعة، أُجري لها فحص كورونا بالتعاون مع أحد المستشفيات في منطقة الاختصاص، وبعد ظهور نتيجتها قام مكتب التواصل مع الضحية باصطحابها إلى المطار وإنهاء إجراءات سفرها.

من جانبها، توجهت السائحة الآسيوية بالشكر والعرفان للقيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في مركز شرطة البرشاء على جهودهم وحسن رعايتهم لها ومساعدتها في العودة إلى موطنها.

طباعة