قدم خدمات متكاملة لتطوير المزارع وتحسين جودة الإنتاج

«السلامة الغذائية» تصطاد 505 آلاف سوسة نخيل في النصف الأول

أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، عن اصطياد نحو 505 آلاف سوسة نخيل حمراء بواسطة المصائد الفرمونية الموجودة في مزارع أبوظبي خلال النصف الأول من العام الجاري، ليرتفع عدد سوسة النخيل الحمراء التي تم اصطيادها منذ بدء برنامج الإدارة المتكاملة لآفات النخيل قبل خمس سنوات إلى نحو 8,9 ملايين حشرة.
 
وأضافت أنها تطبق برنامج للسيطرة على آفات النخيل بطرق آمنه بيئياً تضمن تقليل الضرر الاقتصادي للآفة والحد من الاستخدام العشوائي للمبيدات الزراعية للحفاظ على البيئة وتعزيز استدامة قطاع الزراعة.
 
وأوضحت بمناسبة يوم النخيل العربي، الذي يصادف 15 سبتمبر من كل عام أن زراعة نخيل التمر تحظى بأهمية خاصة في قائمة أولوياتها انطلاقاً من المكانة التاريخية لشجرة النخيل، بالإضافة إلى أهمية التمور ضمن سلة الأمن الغذائي الوطني.
 
وأشارت الهيئة إلى أنها تطبق برنامج الإدارة المتكاملة لآفات النخيل، الذي يشمل عدة برامج منها معالجة النخيل المصاب بسوسة النخيل الحمراء وحفار الساق ذو القرون الطويلة وحفار عذوق النخيل ورش النخيل المصاب بالحميرة وعنكبوت الغبار، بالإضافة إلى إزالة النخيل الميت أو المصاب بشدة.
 
ويتم اجراء المراقبة والرصد من خلال برنامج الصيد المكثف للآفات باستخدام المصائد الفرمونية لجذب حشرة سوسة النخيل الحمراء والمصائد الضوئية لجذب حشرة حفار النخيل ذو القرون الطويلة وحفار ساق النخيل.
 
وأكد الهيئة حرصها على تطوير وتحسين زراعة النخيل وإنتاج التمور من خلال تشجيع المزارعين على تطبيق أفضل الممارسات التي تسهم في تعزيز لتحسين جودة ونوعية التمور والحد من استخدام المبيدات بطريقة تضمن خلو التمور من متبقيات المبيدات، وتقوم الهيئة بإجراء الدراسات والبحوث على النخيل من خلال محطات الأبحاث التابعة لها.
طباعة