فحص كورونا لـ 1075 معلم وإداري في مدارس أم القيوين

أنهت منطقة أم القيوين الطبية، مساء أمس، إجراء فحص «كورونا» للهيئات الإدارية والتدريسية لجميع المدارس الحكومية والخاصة في إمارة أم القيوين، والبالغ عددهم 1075 شخص.
 
وقال محمد عمر الخرجي مدير منطقة أم القيوين الطبية، إن المبادرة تأتي في إطار سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والهادفة إلى جعل الميدان التربوي بيئة صحية وآمنة للطلاب والمعلمين، خصوصاً أن العام الدراسي يأتي في ظل ظروف مستجدة تتمثل في انتشار فيروس كورونا المستجد، لذلك تم التنسيق مع منطقة أم القيوين التعليمية لتنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لجعل البيئة المدرسية آمنة ومحصنة.
 
وأشار الخرجي أنه بناءً على الاجتماع التنسيقي الذي عقد بمقر إدارة منطقة أم القيوين الطبية يوم الثلاثاء الماضي، تم الاتفاق على خطة عمل الفحوصات من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية وفق التوزيع الجغرافي للمدارس مع تحديد منسقين لكل مدرسة ومركز صحي وتوزيع الفحوصات على مدى ثلاثة أيام وذلك لضمان سلاسة عملية الفحص ومنعاً لحدوث تجمعات لأعداد تفوق الطاقة الاستيعابية لكل مركز.
 
وأوضح مدير منطقة أم القيوين الطبية أن فرق العمل أنجزت المهام المطلوبة وفق الخطة المرسومة وبدون أية مشاكل أو معوقات وذلك  بفضل تعاون الجميع سواء من منسقي المراكز أو المدارس والمتابعة الميدانية من مديرة الرعاية الصحية بالمنطقة والتواصل المستمر مع مدير المنطقة التعليمة لمتابعة سير الخطة.
 
وأفاد محمد عمر الخرجي بأنه تم كذلك الانتهاء من فحص عمال النظافة وحراس الأمن وعمال الصيانة العاملين بالمدارس والبالغ عددهم 198شخص حيث تم توزيعهم للفحص في مركز الطب الوقائي ومستشفى أم القيوين. 
 
وأشار الى أنه سيتم يوم الإثنين القادم وبالتنسيق مع المنطقة التعليمية اعتماد الخطة الخاصة بفحص الفئة المستهدفة من طلبة المدارس الحكومية والخاصة بالإمارة (من الصف 7حتى 12) والبالغ عددهم 3449 طالب وطالبة.
طباعة