بلدية الشارقة تكثف الرقابة على الشواطئ العامة لمنع الدخول إليها

    أكدت بلدية مدينة الشارقة متابعة جميع الشواطئ العامة التي قامت بإغلاقها لمنع التجاوزات ومنع التوجه لها ضمن إجراءاتها الوقائية وتدابيرها الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا والحد من انتشار العدوى، وحث الجمهور على الالتزام في منازلهم باعتبار هذا الإجراء من أهم الإجراءات الوقائية للحماية من الفيروس والحد من انتشاره.

    وفي هذا السياق، أكد مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين خالد بن فلاح السويدي أن البلدية أغلقت الشواطئ العامة احترازياً للحد من انتشار الفيروس، ووفرت 43 مفتشاً و 59 منقذاً يعملون جميعاً على مدار الساعة لمنع دخول الأفراد إلى الشواطئ، حيث يقوم المنقذون بدور رقابي وإبلاغ المفتشين الذين يقومون هم كذلك بالرقابة واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين للتعليمات، مشيراً إلى أنه لم يتم تسجيل أية حالة تجاوز لهذه التعليمات من قرار المنع وهو ما يعكس وعي أفراد المجتمع حول أهمية الوقاية من الفيروس والالتزام بالتعليمات الصادرة من الجهات المختصة.

    وأوضح السويدي أن البلدية منعت كذلك ممارسة جميع الرياضات المائية حتى إشعار آخر لمنع الاحتكاك مع الآخرين، والتشجيع على البقاء في المنزل لحماية الفرد والأسرة والمجتمع ككل من انتشار الفيروس الذي تتطلب مواجهته وعياً كبيراً والتزاماً أكبر والتكاتف مع الجهات المعنية لدعم جهودها وحرصها على مجتمع آمن خالٍ من المرض.
    طباعة