ضمن برنامج شامل تنفذه «طرق دبي» لــ 20 قطاراً خلال العام الجاري

صيانة أول قطار لــ «مترو دبي» يقطع 1.5 مليون كيلومتر

صورة

أنجزت هيئة الطرق والمواصلات في دبي برنامج الصيانة الشاملة لأول قطار من قطارات المترو يقطع مسافة مليون و500 ألف كيلومتر، وذلك ضمن المرحلة الثانية من الصيانة الشاملة لكامل أسطول القطارات البالغ حالياً 79 قطاراً.

وقال مدير إدارة صيانة القطارات في مؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، محمد حسن الأميري، لـ«الإمارات اليوم»، إن «تنفيذ المرحلة الأولى من الصيانة الشاملة للقطارات تم بعد قطعها لمسافة 600 ألف كيلومتر، وبدأت مطلع العام الجاري أعمال المرحلة الثانية التي ستشمل إجراء عمليات الصيانة الشاملة لـ20 قطاراً قطعوا مليوناً و500 ألف كيلومتر، لتتابع أعمال الصيانة لتشمل كامل قطارات الأسطول».

وأفاد الأميري بأن الفريق الفني المختص على وشك إنجاز أعمال الصيانة الرئيسة للقطار الثاني الذي قطع مليوناً و500 ألف كيلومتر، مشيراً إلى أنه ليس بالضرورة تغيير كل القطع المكونة للجسم التشغيلي للقطار، حيث إن بعضها تتم معايرته فقط وإرجاعه إلى مكانه، بعد أن تثبت كفاءته، فيما يتم تزييت أجزاء أخرى، وتصليح الأجزاء التي يتبين وجود عطل فيها، أو استبدالها بقطع أخرى وفقاً لنوع العطل.

وأوضح الأميري أن عملية الصيانة الشاملة للقطار تستغرق من 15 إلى 20 يوماً، وتبدأ بوضعه على سكة تتسع لطوله البالغ نحو 85 متراً، حيث يتم رفع هيكله العلوي وفصله عن الإطارات أو الكيانات الحديدية الـ10 التي تحمله، ويطلق على كل واحد من تلك الإطارات اسم Bogie، حيث تكوّن تلك الإطارات أو الكيانات الحديدية ما يشبه القاعدة لجسم القطار، كما يعد الـBogie أحد أكثر الأجزاء أهمية في جسم القطار التشغيلي، حيث يتكون كل منها من محرك ونظام الفرامل ونظام التعليق المسؤول عن ثبات وتوازن المركبة، بالإضافة إلى العجلات.

وكشف الأميري أن تنفيذ أعمال الصيانة لا يرتبط فقط بحجم الكيلومترات التي يقطعها القطار، مشيراً إلى تنفيذ برامج دورية كل ثلاثة شهور، وكل ستة شهور، لكل واحد من القطارات الموجودة في الخدمة، كلٌّ حسب ملفه الفني الذي يتضمن سجلاً كاملاً عن كفاءة أجهزته، وأعمال الصيانة تنقسم نوعين: برنامج صيانة رئيس يتطلب ما لا يقل عن 15 يوماً، وبرنامج صيانة ثانوي يطبق على مدار العام وينفذ كل ثلاثة شهور.

وقال الأميري: «بعد الانتهاء من الصيانة الشاملة والرئيسة للقطار، يتم التأكد من كفاءة عمل أجهزته وفق آلية فعالة تضمن أن يعمل بشكل سليم وآمن، وذلك قبل أن يوضع مجدداً في خدمة الركاب، حيث يتم نقل القطار إلى السكة المخصصة لمنطقة الاختبار الموجودة داخل ورشة الصيانة، ليقطع فوقها مسافة 200 كيلومتر ذهاباً وإياباً، وذلك قبل أن يتم تجريبه على مسارات خدمة المترو الخارجية، لكن من دون ركاب، مضيفاً أن إذا ما تم التأكد من كفاءته، يسمح له بالعودة للعمل وتشغيله كالمعتاد ذاتياً من دون سائق».


أعمال المرحلة الأولى شملت الصيانة الشاملة لـ79 قطاراً قطعت 600 ألف كيلومتر.

أعمال الصيانة لا ترتبط فقط بحجم الكيلومترات التي يقطعها القطار، وبرامج لكل قطار في الخدمة.

طباعة