منها قرض بناء ومنحة الأرض وشهادة لمن يهمّه الأمر

«محمد بن راشد للإسكان» توقف 7 خدمات ورقية وتحولها إلى إلكترونية فبراير المقبل

المتعاملون يستطيعون الحصول على خدمة استشارية إسكانية عبر التطبيق. أرشيفية

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، أخيراً، عن توقف استلامها المعاملات الورقية لسبع خدمات تقدمها للمواطنين، وذلك ابتداءً من الأول من فبراير المقبل، وذلك في إطار استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، مؤكدة أنها تستهدف الارتقاء بالخدمات المقدمة للمستفيدين، ومواكبة الخطط الحكومية لإسعاد المتعاملين والتسهيل عليهم.

وأفادت المؤسسة على «تويتر»، بأنه يمكن للمواطنين الراغبين في الاستفادة من خدماتها، تقديم معاملاتهم من خلال تطبيق «إسكان»، لسبع خدمات، هي قرض بناء، ومنحة الأرض، وشهادة لمن يهمه الأمر، وقرض سكن جاهز، والإيجار الميسر، وقرض صيانة وإضافة، وقرض شراء مسكن من السوق المحلية.

وأوضحت المؤسسة أن مشروع التحول الرقمي، يهدف إلى إحداث نقلة نوعية في أداء المؤسسة، وتقديم خدماتها للمستفيدين عبر مراجعة وإعادة تصميم كل عملياتها الداخلية، بتوظيف التقنيات الرقمية الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات الكبيرة، ومن أهم النتائج المستقبلية لمشروع التحول الرقمي، هو اعتماد المؤسسة على تحليل البيانات الإسكانية الضخمة والأدوات والتقنيات المتعلقة بها لمعرفة وتوقع حجم وحاجات المتعاملين المستقبلية لأي من خدمات المؤسسة، وبالتالي تحديد مستهدفات محددة يمكن البناء عليها في اتخاذ القرارات بشأن الخدمات والمشروعات الإسكانية.

وأشارت المؤسسة إلى إطلاق سبع مبادرات ذكية جديدة، هي «تطبيق إسكان»، و«تطبيق المدير الذكي»، و«نظام الذكاء الإسكاني» الذي يوفر خدمات إسكانية استشارية، بهدف تسريع الإجراءات داخل المؤسسة، و«تطبيق دفعات المقاولين للمهندسين»، و«تطبيق اللجنة الذكية»، و«تطبيق المصمم الذكي»، وتحديث «تطبيق معرف الإسكان»، ومن ثم يعتمد على الأوامر الصوتية للمستفيد، والتي من خلالها يمكن البدء بالخدمة التي يريدها من خلال الصوت.

كما يستطيع المتعاملون الاستعلام عن حالة الطلب، والحصول على خدمة استشارية إسكانية في نظام إسكان، عن طريق تطبيقات الذكاء الاصطناعي التي تم تطبيقها فعلياً، والتي تستهدف تحسين وتسريع الإجراءات الإسكانية في المؤسسة، وتعتبر من النظم الخبيرة التي تحاكي قدرة اتخاذ القرار لدى الموظف، وتم تصميمها على هيئة قواعد الاشتراطات وتمثيلها بشجرة وجدول اتخاذ القرار.

وأضافت المؤسسة أن الاعتماد على التقنية في تقديم الخدمات للمتعاملين، يعمل على الحد بشكل كبير من وجود قوائم الانتظار للحصول على الخدمات الإسكانية، وخدمات المقاولين التي تقدمها المؤسسة، حيث إن الهدف من تحليل البيانات، هو إيجاد قاعدة معلوماتية تجعل خطط المؤسسة سابقة على احتياجات المستفيدين بسنوات، ما ينعكس على تقديم الخدمات بشكل يسعد المتعاملين، وهو الهدف الذي تسعى إلى تعزيزه حكومة دبي وحكومة الإمارات لمواطنيها.

وأفاد المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، سامي قرقاش، في تصريحات صحافية، بأن المؤسسة قدمت خدمات إسكانية لنحو 20 ألف أسرة منذ انطلاقتها، وتشمل هذه الخدمات أراضي سكنية، ومساكن، لافتاً إلى أن أكثر من 11 ألف متعامل مازالوا يسددون الأقساط الشهرية.

الخدمات السبع اللاورقية

1- قرض بناء.

2- منحة الأرض.

3- شهادة لمن يهمه الأمر.

4- قرض سكن جاهز.

5- الإيجار الميسر.

6- قرض صيانة وإضافة.

7- قرض شراء مسكن من السوق المحلية.

المبادرات الذكية

1- تطبيق إسكان.

2- تطبيق المدير الذكي.

3- نظام الذكاء الإسكاني.

4- تطبيق دفعات المقاولين للمهندسين.

5- تطبيق اللجنة الذكية.

6- تطبيق المصمم الذكي.

7- تطبيق معرف الإسكان.

طباعة