إنهاء جميع إجراءات السفر والأمتعة في مركز «الإيواء»

    «إقامة دبي» تُطلق مشروع «بطاقة صعود الطائرة للنزلاء» المخالفين

    صورة

    كشف مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، اللواء محمد أحمد المري، عن إطلاق مشروع لإنجاز إجراءات السفر للنزلاء المخالفين لقانون الدخول والإقامة بطريقة حديثة وذكية، تسهم في تمكين الإدارة من بناء مرجع بيانات مثالي للنزلاء، مطلع العام المقبل 2020، ما يسهم في تعزيز مستوى الخدمة لهم.

    وقال اللواء محمد المري: «يعتبر مشروع (بطاقة صعود الطائرة للنزلاء) من المشروعات المتميزة في دولة الإمارات، إذ يعد إنجازاً متميزاً في مجال تقديم الخدمات، ويهدف إلى تسهيل وتبسيط إجراءات النزيل لمغادرة الدولة دون أي عواقب قد تصادفه كالتأخر عن موعد الرحلة».

    من جانبه، قال مساعد المدير العام لقطاع متابعة المخالفين والأجانب بإقامة دبي، العميد خلف الغيث، إن «مشروع بطاقة صعود الطائرة خاص بالمخالفين عن طريق مركز إيواء المخالفين، التابع لقطاع متابعة المخالفين والأجانب في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، والمختص بإيواء جميع المخالفين المقبوض عليهم أو المحالين من إدارات المخالفين»، مضيفاً أن الإجراءات تتم بالتعاون مع فرع مكتب شركة دوبز التابع لـ«دناتا» والموجود في مركز إيواء الذي يوفر خدمة إنهاء جميع إجراءات السفر للنزلاء المخالفين، وإصدار بطاقة صعود الطائرة، وبطاقة وزن الأمتعة ونقلها إلى المطار، الأمر الذي يمكّن النزلاء من الذهاب مباشرة إلى منطقة إجراءات الجوازات، وبعدها مباشرة إلى بوابة الطائرة، لافتاً إلى أن الإدارة توفر مسبقاً جواز السفر وتسليمه لشركة دوبز، أو وثيقة سفر يتم إصدارها من قبل السفارة أو القنصلية التابع لها النزيل المخالف.

    ويطلق المشروع، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، مطلع 2020، بالتعاون مع شركة دوبز التابعة لـ«دناتا»، الشركة العاملة في تقديم الخدمات الجوية العالمية.

    طباعة