المسح يستهدف طلبة الصفوف من السادس إلى الـ 12

    دبي تقيس جودة حياة 100 ألف طالب و20 ألف معلم

    جلسة تفاعلية نظمتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية. أرشيفية

    أطلقت هيئة المعرفة والتنمية البشرية، أمس، النسخة الثالثة، للمسح الشامل لجودة حياة الطلبة في المدارس الخاصة، الذي يستمر حتى الخامس من ديسمبر المقبل، ويستهدف 100 ألف طالب وطالبة، إضافة إلى النسخة الثانية من المسح لجودة حياة 20 ألف معلم، وشاغلي الوظائف المساعدة في المدارس الخاصة بالإمارة.

    جاء ذلك خلال جلسة تفاعلية، نظمتها الهيئة، أمس، واستضافتها مدرسة الخليج الوطنية، للإعلان عن انطلاق المسح، الذي يستهدف جودة حياة طلبة الصفوف من السادس فما فوق بجميع المدارس الخاصة بدبي.

    وشهدت الجلسة مشاركة مجموعات متنوعة من الطلبة وأولياء أمورهم والمعلمين، بحضور رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية، الدكتور عبدالله الكرم، ورئيس الابتكار والسعادة والإبداع في الهيئة، هند المعلا، كما تضمنت الجلسة الاستماع إلى أفكار الطلبة والمعلمين وأولياء أمور الطلبة، وآرائهم حول جودة حياتهم، من خلال نقاشات وحوار تفاعلي حول معنى جودة الحياة من وجهة نظر كل مجموعة، وطرق تحسين جودة حياتهم والارتقاء بها، ودور المدرسة في تحسين جودة حياة أفرادها من طلبة ومعلمين وكوادر إدارية.

    وقال الدكتور عبدالله الكرم: إن «تركيز كل منا على امتلاك مهارات جودة الحياة، واتباعها كأسلوب حياة، سيعزّز من طاقاتنا في المستقبل، لأنها ستكون أكثر أهمية مقارنة بتحصيل المعرفة أو اجتياز الاختبارات»، داعياً الطلبة وأولياء أمورهم والمعلمين إلى بناء حوارات إيجابية مشتركة حول جوانب جودة حياة كل منهم.

    وأشار الكرم إلى أن الطلبة يقضون 17% فقط من وقتهم في المدرسة، ما يشير إلى أن جودة الحياة ليست مسؤولية المدرسة وحدها.

    طباعة