السدود تحجز 6.7 ملايين متر مكعب من مياه الأمطار خلال يومين

    «الطاقة» فتحت بوابات سدود لتقليل كميات المياه المتجمعة. أرشيفية

    أفادت وزارة الطاقة والصناعة، المشرفة على السدود، بأن الأمطار التي شهدتها الدولة يومي السبت والأحد الماضيين، وتركزت على المنطقتين الشرقية والوسطى والمناطق الشمالية، أدت إلى جريان عدد من الأودية، وتجمع المياه في عدد من السدود، وتقدر كمية المياه المحتجزة بـ6.7 ملايين متر مكعب.

    وقالت الوزارة، في بيان، إنه نظراً لتوقعات استمرار هطول الأمطار، خلال اليومين المقبلين، قام الفريق الفني في الوزارة بفتح بوابات السدود لتقليل كميات المياه المتجمعة فيها، لتكون جاهزة لاستقبال الكميات الإضافية من المياه.

    وتقوم الوزارة بعمل الصيانة المطلوبة للسدود، بالتعاون مع وزارة تطوير البنية التحتية، والتي تضمنت إحلال سد السيجي القديم، الذي تم إنشاؤه عام 1978.

    ودعت وزارة الطاقة مرتادي الأودية والسدود إلى أخذ الحيطة والحذر، واتباع إرشادات السلامة التي تهدف إلى سلامتهم، والحفاظ على منشآت السدود التي أنشئت من أجلهم.

     

    طباعة