"أطفال الشارقة" يسألون عن مكاسب الفائزين في الانتخابات

وجه مجموعة من أطفال الشارقة أسئلة لافتة الى رئيس لجنة انتخابات الشارقة المستشار عيسى التميمي، تتعلق بنوع العقوبات التي ممكن ان يتعرض لها المخلون بالقانون من أعضاء المجلس وكذلك المكاسب التي ممكن ان يحصل المرشح إذا ما فاز بعضوية المجلس.

وزار مجموعة من أعضاء المجلس الاستشاري لأطفال الشارقة المركز الانتخابي الأكبر في نادي الشارقة الثقافي للشطرنج للتعرف على عملية التصويت ميدانيا حيث شرح لهم رئيس لجنة انتخابات الشارقة عيسى التميمي عن دور ووظيفة المجلس الوطني الاتحادي كما قام رئيس المركز الانتخابي الدكتور احمد الزرعوني باصطحاب أعضاء الوفد في مرافق المركز المختلفة بين منطقة التدريب على استخدام أجهزة التصويت ومنطقة التحقق من هوية الناخبين وكذلك القاعة الرئيسية لموقع تصويت الناخبين.

وسأل احد الأطفال عن نوع الامتيازات والمكاسب التي سيجنيها المرشح في حال فوزه، وذلك بطريقة أراد ان يتحقق من خلالها عن صحة ما يسمعه من مكاسب مالية طائله، ليشرح له المستشار التميمي ان اكبر مكسب يجنيه المرشح هو شرف خدمة الوطن والانسان وان المكاسب المادية مكاسب تتوافق مع خبرته ومهامه مثله مثل أي موظف آخر يخدم في مجاله.

وأوضح التميمي لطفلة أخرى عن ان الحصانة البرلمانية لا تحمي المرشح في حال ارتكابه أخطاء جرميه اذا ممكن ان ترفع عنه ليأخذ العدل والقضاء مجراه، مؤكدا لها ان لا احد فوق القانون حتى أعضاء المجلس الوطني او أي موظف آخر في الدولة.

وعن المشكلات التي تواجه العملية الانتخابية، سال الأطفال عن وقوع أي مشكلات او خلافات بين الناخبين والهيئات الانتخابية خلال عملية التصويت نتيجة وقوع تزييف او أخطاء من أي نوع ، فرد التميمي ان تلك المشكلات غير وارد وقوعها في مراكز الاقتراع في الدولة اذ ان الأجهزة والتقنيات المستخدمة في عملية التصويت تضمن الشفافية والدقة في عملية تسجيل و جمع الأصوات وفرزها.

 

 

 

 

 

 

 

طباعة