أعلنت عن شواغر لـ 12 تخصصاً في 5 قطاعات.. و«الموارد» ترحّب

شركات وطنية تبادر بإجراءات لرفع معدلات توطين وظائفها

«التوطين» أطلقت مسرعات جديدة للتوطين النوعي في عدد من القطاعات المختلفة. أرشيفية

بادرت مؤسسات وطنية تابعة للقطاع الخاص، بإجراءات لرفع معدلات التوطين لديها، لاسيما في الوظائف التي تناسب مؤهلات وإمكانات المواطنين الباحثين عن فرص عمل.

ويأتي ذلك استجابة سريعة من هذه المؤسسات لرسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي وجهها إلى المواطنين والمواطنات بمناسبة بداية موسم جديد من العمل والإنجاز.

وبادرت مؤسسات وطنية كبيرة بنشر عدد كبير من الإعلانات في الصحف والمواقع الإلكترونية، عرضت خلالها وظائف شاغرة للمواطنين في ما يقارب خمسة قطاعات هي «الفندقة والعقارات والتعليم والتأمين والسيارات»، شملت 12 تخصصاً، هي «مديرو إدارات، مديرو عمليات، مسؤولو شؤون إدارية، موارد بشرية، شؤون قانونية، محاسبة، تقنية معلومات، تدقيق، مشتريات، مبيعات، تدريس، تأمين، تسويق وإعلام».

ودعت المؤسسات الراغبين في شغل الوظائف المطروحة إلى استيفاء خمسة شروط ومستندات، تشمل السيرة الذاتية، الشهادة الجامعية المعتمدة، شهادة الخبرة في الوظيفة أو التخصص المتاح، صورة عن جواز السفر، وأخيراً صورة عن خلاصة القيد.

من جانبها، رحبت وزارة الموارد البشرية والتوطين بتلك المبادرات الوطنية، مؤكدة أنها تعكس الوعي والمسؤولية المجتمعية من جانب مؤسسات القطاع الخاص الوطنية.

وشدّدت على أنها تضع ملف التوطين في قمة أولويات عملها من خلال توفير برامج تدريب مناسبة لتزويد المواطنين بالمهارات اللازمة وتأهيلهم للوظائف المتوافرة، بما يسهم في تسريع وتيرة توفير الوظائف للمواهب الإماراتية الشابة في الجهات الحكومية والخاصة.

ولفتت إلى أنها أطلقت خلال الفترة الماضية، العديد من المبادرات والبرامج تنفيذاً لتوجيهات القيادة بخصوص هذا الملف المهم، وتسريع التوطين والتوظيف المباشر، وتمكين المواطنين في الوظائف واستدامتها وتطوير قدراتهم وزيادة تنافسيتهم لقيادة الاقتصاد المعرفي بكفاءة واقتدار، موضحة أنها تنظم أيام توظيف مفتوحة في مختلف قطاعات العمل، لاستقطاب الباحثين عن فرص وظيفية من المواطنين والمواطنات، ولإجراء المقابلات الوظيفية المباشرة مع الشركات التي تشارك في أيام التوظيف، بهدف تعزيز فرص الحصول على فرص العمل.

وذكرت أنها أطلقت كذلك مسرعات جديدة للتوطين النوعي في عدد من القطاعات المختلفة، مثل الكهرباء والطاقة والطيران والنقل والاتصالات والتكنولوجيا والتطوير العقاري ومراكز الخدمة والقطاعات المالية والمصرفية والتأمين والتجزئة والسياحة، فضلاً عن تسريع التوطين النوعي في منطقة الظفرة، ولمن أتموا الخدمة الوطنية، وذلك بالتعاون بين وزارة الموارد البشرية والتوطين وشركائها في القطاعين الحكومي والخاص والمناطق الحرة.

طباعة