منها ألا يزيد عمرها على 10 سنوات

تطبيق اشتراطات وقائية على حافلات نقـل حجاج الدولـة بـراً

«الداخلية» دعت سائقي حافلات الحجاج إلى الالتزام بالمواصفات المعتمدة. من المصدر

دعت وزارة الداخلية متعهدي حملات الحج وسائقي الحافلات الناقلة للحجاج إلى الالتزام والتقيد بالشروط والمواصفات المعتمدة لنقل الحجاج براً، تجنباً للمساءلة القانونية، وتفادياً للحوادث المرورية التي قد يتعرضون لها.

وألزمت وزارة الداخلية المتعهدين، أثناء نقل الحجاج، بضرورة وجود مسؤول للسلامة العامة مع الحجاج، وتزويد الحافلة بوسائل السلامة والطوارئ، ومنها حقيبة الإسعافات الأولية، وأداة لكسر الزجاج الجانبي من الداخل عند الحاجة، وطفايات حريق كافية، ووضع الحقائب والأمتعة في المكان المخصص، وعدم تكديسها في الممرات أو أمام الأبواب، ووجود بطاقات توعية بالوقاية والسلامة.

وكانت السلطات المختصة في المملكة العربية السعودية أعلنت في وقت سابق، عن مجموعة من الاشتراطات، لنقل الركاب والحجاج براً، تتضمن ألا يزيد عمر الحافلة على 10 سنوات، وألا يقل عدد المقاعد في الحافلة عن 25 مقعداً، ويفضل أن تكون من الحافلات الكبيرة المريحة المخصصة للنقل الطويل ذات سعة 45 مقعداً، ولا يقل عدد الركاب عن 75% من سعة الحافلة.

كما تتضمن الاشتراطات أن تحمل الحافلة كشف تحميل بالركاب مكتوباً آلياً، يشتمل على أسماء الركاب، والغرض من قدوم الرحلة، ومقصدها، وألا ينبعث من الحافلة دخان أو أبخرة مرئية، وأن تكون مكيفة ومريحة، وأن تكون اجتازت فحصاً فنياً، وتحمل شهادة مصدقة بذلك من الجهة المختصة في بلد تسجيل الحافلة، وتزود الحافلة بجميع وسائل السلامة والطوارئ، ومنها حقيبة الإسعافات الأولية، والمثلث العاكس، والعدة اللازمة لتغيير الإطارات مع إطار احتياطي على الأقل.

في السياق ذاته، نفذت القيادة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية، بالتنسيق مع الإدارات الإقليمية التابعة لها، سلسلة من المبادرات وفعاليات التوعية في سبيل تعزيز ثقافة الوقاية والسلامة في موسم الحج، وذلك في مبادرة «سلامة الحجاج»، ضمن حملة التوعية الرئيسة الثانية «وقايتك هدفنا»، بهدف نشر ثقافة الوقاية والسلامة بين أفراد المجتمع، ولضمان توفير كل وسائل الوقاية والسلامة، وتقديم أفضل مستوى من الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.

إجراءات وقائية

ذكرت وزارة الداخلية أن مبادرة «سلامة الحجاج» تأتي في إطار تكامل الأدوار، والتنسيق مع الجهات المعنية في موسم الحج، لتقديم كل أشكال الدعم والمساعدة من خلال حزمة من الإجراءات الوقائية اللازمة لتفادي وقوع أي حوادث في مقر إقامة حجاج دولة الإمارات.

وتتضمن المبادرة عقد دورات تدريبية لمشرفي حملات الحج، بواسطة مدربين مؤهلين ومزودين بكل الوسائل الضرورية لإيصال المعلومة بوضوح للفئات المستهدفة، وتعريفهم بالاشتراطات والنصائح الواجب اتباعها من قبل الحجيج للوقاية من وقوع الحوادث بكل أشكالها، وصولاً إلى الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه وزارة الداخلية ممثلة في القيادة العامة للدفاع المدني، للحد من المخاطر، وتوفير مناخ آمن وخال من الحوادث للحجاج.

• «الدفاع المدني» نفذت سلسلة من المبادرات وفعاليات التوعية لتعزيز ثقافة الوقاية والسلامة في موسم الحج.

طباعة