استخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لأول مرة عالمياً

«طرق دبي» تطلق المرحلة التجريبية لنظام «المسار الذكي» لفحص السائقين

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي المرحلة التجريبية لنظام المسار الذكي لفحص سائقي المركبات المتقدّمين للحصول على رخصة قيادة في الإمارة، وذلك من خلال أول فحص تجريبي ناجح تم أمس في أحد مراكز فحص السائقين التابعة للهيئة، بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص عبدالله يوسف آل علي، ومدير إدارة ترخيص السائقين سلطان الأكرف، وعدد من موظفي الإدارة.

ويمثل نظام المسار الذكي خطوة متقدّمة، حيث تهدف الهيئة من خلاله إلى المساهمة في تعزيز توجّهات الحكومة، ودعم جهودها في تحويل إمارة دبي إلى أذكى مدينة في العالم، وذلك باستخدام التقنيات الرقمية للثورة الصناعية الرابعة، لأول مرة عالمياً، والتي تتمثل في أجهزة استشعار ذكية، ونظم مواقع جغرافية تفاضلية وأجهزة استشعار أخرى، يتم استخدامها في المركبات ذاتية القيادة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات عبدالله يوسف آل علي: «لقد أطلقنا وبنجاح المرحلة التجريبية لنظام المسار الذكي لتقديم حلول ذكية ومتكاملة في جميع مركبات فحص الطريق، للحصول على رخصة القيادة في دبي، وهذا النظام يُعتَبَرُ جزءاً من أتمتة عمليات الفحص، من خلال الربط المتكامل لمجموعة من الحلول الذكية، مثل تقنيات الاتصالات المعلوماتية، آلات تصوير ذكية، أجهزة استشعار، وغيرها من التقنيات الذكية».

وأوضح آل علي أن وجود التقنيات فائقة التطوّر في نظام الفحص الذكي، مثل التعرف إلى الوجه ليس للمتعاملين فقط، وإنما للفاحصين كذلك، الأمر الذي سيسهم في تعزيز الحوكمة، والتأكّد بنسبة 100% من هوية الفاحص والمتعامل للارتقاء بمستوى الشفافية في تقديم نتائج الفحص، وتمكين إدارة ترخيص السائقين من متابعة التحسين المستمر لجودة الفحص. وأشار إلى أنه تم تجهيز 250 مركبة خفيفة وثقيلة وحافلة خفيفة وثقيلة بتقنيات هذا النظام، الذي يتوافق مع تقنيات الجيل الخامس للإنترنت. وأضاف آل علي: «يتميّز نظام المسار الذكي بقدرته على استخدام البيانات الخاصة به مع أنظمة أخرى، مثل نظام فحص الساحة الذكية، ونظام التدريب المركزي، وخلق نوع من التعامل مع هذه الأنظمة، وإرسال البيانات إلى (محرك) يعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي، للمساهمة في تحليل سلوكيات المتعاملين أثناء الفحص».


7 استراتيجيات

أكد المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات عبدالله يوسف آل علي، أن نظام المسار الذكي يتواءم مع سبع من الاستراتيجيات المهمة في الدولة عموماً، وفي إمارة دبي خصوصاً، وهذه الاستراتيجيات هي: استراتيجية الدولة للذكاء الاصطناعي، استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، استراتيجية مدينة دبي الذكية، استراتيجية المعاملات اللاورقية، استراتيجية إنترنت الأشياء والثورة الرقمية، استراتيجية بيانات دبي، والاستراتيجية الوطنية للابتكار.

وأشار آل علي إلى أن من بين الأهداف الأخرى لإطلاق هذا النظام، هي تعزيز الشفافية وتحسين دقة البيانات المقدمة للمتعاملين من خلال إنشاء تسجيلات مرئية تعتمد على تقنيات التصوير البانورامي ثلاثي الأبعاد لعمليات الفحص، واستخدامها في التغذية الراجعة للمتعاملين، وفي حالات التظلمات والشكاوى ولتحسين أداء الفاحصين.

طباعة