خلاصة القيد الإلكترونية بدلاً من الورقية يدخل حيز التنفيذ

    دخل قرار مجلس الوزراء الصادر في ابريل الماضي بشأن إطلاق خلاصة القيد الإلكترونية، ليتم استخدامها كوثيقة معتمدة في جميع التعاملات مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى التطبيق الذكي للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية حيز التنفيذ مطلع يوليو الجاري.

    ويتوافق القرار مع رؤية الحكومة الرامية إلى جعل الإمارات واحدة من أفضل دول العالم، وتوجهات الحكومة في مجال التحول الإلكتروني وتخفيض نسبة المراجعين لمراكز الخدمة إلى 80% بحلول العام 2021، كما يؤسس القرار إلى مرحلة جديدة من تطوير الخدمات باستخدام التقنيات الحديثة، ويعزز في نفس الوقت من دور بطاقة الهوية كأداة تتضمن كافة المعلومات الخاصة بالمواطنين والمقيمين.

    وسيتم من خلاله تطبيق الآلية تخزين خلاصة القيد الإلكترونية في الشريحة الذكية ببطاقة الهوية، بما يمكن المتعاملين من استخدامها بسهولة عند الحاجة لدى الجهات الرسمية، وهو ما ينعكس أثره على تخفيض الكلفة والإجراءات الورقية، بالإضافة إلى تعزيز الأمن والحد من أي عمليات تزوير أو تلاعب.

    طباعة