منصور بن محمد يكرم الفائزين بجوائز التميز لقطاع الأعمال لدورة العام 2018

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كرم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم، الفائزين بجوائز التميز لقطاع الأعمال 2018، والتي تقام في دورتها الـ 25 بتنظيم من دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وذلك في قاعة أرينا بمدينة جميرا في دبي.

وألقت وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة، عهود بنت خلفان الرومي، كلمة خلال الحفل أكدت فيها أن ما وصلت إليه دولة الإمارات ودبي في مختلف مجالات التميز، يعكس رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، خلال مسيرة 25 عاما من تحفيز وتعزيز العمل المتميز في مختلف القطاعات.

وأضافت "إننا سعداء بمشاركة تجارب التميز الحكومي مع القطاع الخاص، انطلاقا من إيماننا في حكومة دولة الإمارات بأن تعزيز مستويات التميز يتطلب تكاتف جهود مختلف القطاعات وتبادل خبراتها وتجاربها ومشاركة قصص نجاحها بما يسهم في تعميم ثقافة التميز والارتقاء بمستويات الأداء في مختلف المجالات".

وهنأت وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، المؤسسات الفائزة في الدورة الأولى من "برنامج الإمارات لتصنيف المنشآت التجارية"، وأشادت بجهود اقتصادية دبي في صناعة مستقبل اقتصادي يقوم على التميز والشراكة مع مختلف الجهات الحكومية لتطبيق أفضل الممارسات وتهيئة بيئة مثالية تمكن المؤسسات الاقتصادية وتعزز مساعيها لتحقيق الريادة.

من جانبه أكد مدير عام اقتصادية دبي، سامي القمزي، التزام اقتصادية دبي بتعميم جوائز التميز بالتوازي مع الرؤية والأهداف السامية لإمارة دبي ودولة الإمارات، وبما يتماشى مع المبادئ الثمانية ومئوية الإمارات 2071، الهادفة إلى تعزيز الإنتاجية والسعادة والازدهار لجميع الأفراد من مواطنين وسكان وزائرين على حد سواء.

وأشار إلى ما وصلت إليه اقتصادية دبي على مدى السنوات الـ 25 الماضية، في تعزيز ثقافة المعرفة لدى الشركات، من خلال استعراض الفائزين أفضل المعايير والممارسات المتبعة لديهم ومشاركتها بكل شفافية مع مجتمع الأعمال، حيث عقدت أكثر من 10 مؤتمرات حول أفضل الممارسات. .وحرصا على توسيع إطار التميز، شهدت معايير الجوائز تحديثا مستمرا لتواكب إستراتيجية الحكومة الرشيدة في مختلف المجالات، مثل ريادة الأعمال وسعادة العملاء والاقتصاد الإسلامي والتقنيات الذكية والمسؤولية الاجتماعية للشركات ذات المجتمع وأصحاب الهمم.

وقال القمزي إن جوائز التميز حققت على مدار ربع قرن سلسلة من النتائج المتميزة، حيث بلغ صافي النمو في عدد المتقدمين والأعضاء 300? في السنوات الـ 25 الماضية، وهو ما يؤكد حرص شركائنا الدائم على التنافس وتعزيز استدامة النمو الاقتصادي.. وكرمت اقتصادية دبي في تلك المدة 600 جهة فائزة، من إجمالي 20000 مشارك على مدار هذه السنوات.. ويضم برنامج دبي للخدمة المتميزة أكثر من 2000 عضو من المنافذ التجارية، فيما تحتضن جائزة دبي للجودة وجائزة دبي للتنمية البشرية تحت مظلتها 1100 عضو من المنشآت التجارية وقامت اقتصادية دبي بتدريب أكثر من 3300 مؤسسة و2800 مقيم، إلى جانب تأهيل أكثر من 300 متسوق سري في برنامج دبي للخدمة المتميزة، مما يجعلها مجموعة غنية بالمعرفة وقادرة على تعزيز التميز في المستقبل.

ثم قام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتكريم الشركات الفائزة بجائزة دبي العالمية للجودة وهم: في المركز الأول: "يونيليفر جلف من قطاع التصنيع؛ والمركز الثاني: هيولت باكرد انتربرايز من قطاع الخدمات وتكنولوجيا المعلومات؛ والمركز الثالث: في اف اس جلوبال من قطاع الخدمات.

والفائزون بجائزة دبي للجودة هم: "ترانسجارد جروب من قطاع الخدمات، وسلطة مركز دبي المالي العالمي من قطاع المناطق الحرة، وسوق دبي المالي من القطاع المالي، والقرية العالمية-دبي من قطاع التسلية والترفيه؛ ومستشفى ميدكير من قطاع الرعاية الصحية".

كما كرم سموه الفائزين بأعلى الدرجات على حسب القطاعات بجائزة دبي التقديرية للجودة والتي ضمت كلا من: "المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية من القطاع المالي؛ ومستشفى ميدكير لجراحة العظام والعمود الفقري؛ وعيادات استر من قطاع الرعاية الصحية؛ ومطعم قصر الهند ومركز دبي لتعليم قيادة السيارات من قطاع الخدمات؛ و أس. كي. أم للتكييف من قطاع التصنيع، والفائز بأعلى الدرجات بجائزة دبي التقديرية للجودة فئة مجالس ومجموعات الأعمال، وكانت من نصيب مجلس الامارات للابنية الخضراء.

وكرم سموه كذلك الفائزين بجائزة دبي للتنمية البشرية وهم: "بلدية دبي من القطاع الحكومي؛ وسلطة واحة دبي للسيلكون من قطاع المناطق الحرة؛ بالإضافة إلى الفائزين بأعلى الدرجات على حسب القطاعات بجائزة دبي التقديرية للتنمية البشرية؛ وهم: "دائرة البلدية والتخطيط – عجمان من القطاع الحكومي؛ وشركة رأس الخيمة العقارية من القطاع العقاري؛ جامعة أميتي دبي من القطاع التعليمي، و11 شركة فائزة بجائزة برنامج دبي للخدمة المتميزة، الذين تم اختيارهم من بين أكثر من 2000 عضو في البرنامج، ضمن فئة أفضل علامة تجارية، وذلك لجهودها المتميزة وخدماتها النوعية، ووجودة الخدمات التي يوفرها قطاع التجزئة للعملاء في دولة الإمارات خلال العام 2018.

وضمت قائمة الفائزين بجائزة "أفضل علامة تجارية"، كلا من: "دبي مول من قطاع مراكز التسوق؛ والفطيم للمجوهرات وسكتشرز من قطاع متاجر الأزياء؛ ومصرف الشارقة الإسلامي من قطاع الخدمات؛ ومركز الجابر للنظارات ومجموعة صيدليات أستر من قطاع الصحة واللياقة البدنية؛ والقرية العالمية وذا بيغل بار كوفي هاوس من قطاع الضيافة والترفيه؛ وأسواق من قطاع الجمعيات الاستهلاكية؛ وسامسونايت من قطاع بيع التجزئة العام؛ والشركة العربية للسيارات – إنفينيتي من قطاع متاجر التجزئة المتخصصة" ثم كرمت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وسعادة سامي القمزي، الفائزين بأعلى تصنيف في برنامج الامارات لتصنيف المنشآت التجارية البرنامج المشترك بين مكتب رئاسة الوزراء واقتصادية دبي، وهم: "دبي مول من قطاع المراكز التجارية؛ ودبي أوبرا، وسكي دبي، ودناتا للسفريات من قطاع الضيافة والترفيه؛ و في.أف.اس - جي.سي.سي -، وفالترانس من قطاع الخدمات" وستنتقل عمليات تقديم الطلبات في الجوائز وتقييمها إلى التحول الرقمي من خلال إطلاق بوابة إلكترونية مزودة بأدوات لقياس أفضل الممارسات، والتطوير، والاسهام المجتمعي.. كما ستقوم بتوسيع نطاق برنامج المتسوق السري واستطلاعات رضا العملاء لتشمل كيانات حكومية وخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي، وبالتالي نقل تجربة التنافسية وإطار التميز في الأداء الحكومي وقطاع التجزئة إلى جميع أنحاء المنطقة.

 

طباعة