شهد مع رئيس توغو توقيع اتفاقية لتمويل مشروعات اقتصادية

محمد بن زايد وملك البحرين يبحثان تطوّرات القضايا في المنطقة

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين الشقيقة. وتطرق الجانبان إلى تطورات القضايا والمستجدات، التي تشهدها المنطقة وتداعياتها على أمنها واستقرارها، إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، بزيارة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، إلى بلده الثاني الإمارات، معرباً عن اعتزازه بعمق العلاقات الأخوية، التي تجمع البلدين وشعبيهما الشقيقين.

وتبادل سموه، والملك حمد بن عيسى، خلال اللقاء، الأحاديث الودية التي عبرت عن متانة العلاقات الأخوية التاريخية الراسخة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وشعبيهما الشقيقين، والحرص المشترك على تعزيزها وتنميتها بما يخدم مصالحهما المتبادلة، ويلبي تطلعاتهما المستقبلية.

إلى ذلك، شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ورئيس جمهورية توغو، فور غناسينغبي، في قصر الشاطئ، أمس، توقيع اتفاقية بين صندوق خليفة لتطوير المشاريع، ووزارة مالية توغو، لدعم وتمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في جمهورية توغو.

وبموجب الاتفاقية يقدم صندوق خليفة تمويلاً بقيمة 15 مليون دولار «ما يعادل 55.2 مليون درهم»، تقدم على دفعات لدعم المشروعات الاقتصادية في جمهورية توغو.

وقال رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، حسين جاسم النويس، إن الاتفاقية تأتي ضمن مساعي الإمارات لدعم جهود التنمية في عدد من الدول الشقيقة والصديقة، كما تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكداً أن الاتفاقية توفر إطاراً مالياً وفنياً، لدعم الجهود الحكومية في جمهورية توغو، الهادفة إلى نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، استقبل، أمس، في قصر الشاطئ، الرئيس فور غناسينغبي، حيث بحث الجانبان خلال اللقاء علاقات الصداقة والتعاون، وسبل تطويرها، بما يحقق مصالح البلدين وشعبيهما، خصوصاً في الجوانب التنموية والاقتصادية والاستثمارية.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حرص دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، على دعم مبادرات التنمية الشاملة، وجهودها في الدول الصديقة، بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتطوير قطاعاتها الحيوية.

من جانبه، أعرب رئيس توغو عن سعادته بزيارة الإمارات، مؤكداً اهتمام بلاده وسعيها إلى إقامة أفضل العلاقات مع الإمارات، والاستفادة من تجربتها التنموية الناجحة.

من ناحية أخرى، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، وتطرق اللقاء إلى العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، إلى جانب التطورات التي تشهدها المنطقة وعدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

طباعة