يهدف إلى تحفيز شركاء العملية التعليمية لبناء ثقافة مهارات المستقبل

«الاتصال الحكومي» في الشارقة يعزز السلوك الإيجابي

صورة

أكد رئيس مجلس الشارقة للإعلام، الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، حرص المنتدى الدولي للاتصال الحكومي على ضمان استمراريته من خلال طرح موضوعات نوعية تستقطب رؤساء دول وحكومات وقادة فكر ومسؤولين حكوميين ومسؤولي منظمات إقليمية ودولية لبناء منظومة فكرية في مجال الاتصال الحكومي، مشيراً إلى أن المنتدى حقق خلال دوراته السابقة سبقاً جوهرياً على المستوى الإقليمي في الارتقاء بمفهوم الاتصال، وزيادة كفاءته في التعامل مع التحديات التي تواجهها الحكومات حول العالم.

وبيّن أن المنتدى خلال دورته الثامنة، التي تقام برعاية صاحب السمو حاكم الشارقة، في 20 مارس الجاري، وتعقد جلساته على مدار يومين، تحت عنوان «تغيير سلوك.. تطوير إنسان»، بمشاركة 70 شخصية مهمة من 24 دولة، يتميز بوضع آليات لتحليل السلوك البشري، وتغيير النظرة الاجتماعية للتعليم، وتحفيز شركاء العملية التعليمية لبناء ثقافة مهارات المستقبل.

وأوضح الشيخ سلطان بن أحمد أن الدورة الثامنة من المنتدى ستركز على الفرد كمسهم في تغيير المجتمع، مشيراً إلى أن معظم الجلسات سيكون لها أثر في تغيير فكر أو نظرة الفرد لتطوير نفسه ومحيطه، حيث سيقدم الورش والفعاليات والجلسات العديد من الشخصيات المهمة، التي لديها تجارب في هذا المجال.

وأشار إلى أن المنتدى في كل عام يخدم الجانب الإعلامي والاتصال الحكومي في إمارة الشارقة، وذلك من خلال التوصيات التي تخرج منه، وتتم إحالتها إلى الجهات المعنية بالإمارة لتطبق على أرض الواقع في كل دورة من دوراتها.

وأوضح أن سبب اختيار إدارة المنتدى لشعار «تغيير سلوك.. تطوير إنسان» لدورته الثامنة، انطلاقاً من حقيقة مفادها أن مهمة الاتصال في المقام الأول هي النهوض بالمجتمعات والاستثمار في طاقات أفراده.

«شارقة المستقبل»

أفاد رئيس مجلس الشارقة للإعلام، الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، بأنه سينظم مجلس الشارقة للشباب، على هامش فعاليات المنتدى هذا العام، «ملتقى شباب الشارقة» في دورته الثانية، تحت شعار «شارقة المستقبل»، حيث يتطلع الملتقى إلى حوار مع الشباب حول أفكارهم الإبداعية، وتصوراتهم المستقبلية لمدينة الشارقة.

وأشار إلى أن مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين تستضيف أيضاً عدداً من الأطفال والشباب واليافعين، إلى جانب عدد من المسؤولين والمختصين في جلسة خاصة تحت عنوان «من يصنع المستقبل؟»، لبحث دور الشباب في المسيرة التنموية والحضارية، ومسؤوليتهم تجاه المجتمع المحلي، والمسلكيات العامة، وتطلعاتهم المستقبلية.

وتسلط الجلسة الضوء على أبرز صفات قادة المستقبل، وأهمية تلك الصفات في تمكين القائد من خدمة مجتمعه على أكمل وجه.

5 تحديات

تتضمن فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي ورش عمل وجلسات عصف ذهني، منها جلسة عصف ذهني بعنوان «خمسة تحديات وخمسة حلول في يوم واحد»، يشارك فيها خمسة يافعين، وخمسة ذوي طلبة، وخمسة شباب، وخمسة أشخاص من ذوي الإعاقة، وخمسة موظفي اتصال حكومي وخبراء من مؤسسات الدولة، يعملون معاً على مناقشة خمسة تحديات تعتبر من الأولويات، بهدف الوصول إلى خمسة حلول عملية قابلة للتنفيذ.

طباعة