«صحة دبي» تؤهل الأطفال منذ الولادة وحتى عمر عامين نفسياً

برنامج لاكتشاف الأمراض النفسية لدى طلبة المدارس الخاصة في دبي

جانب من منتدى دبي الصحي الثالث الذي اختتم فعالياته أمس. من المصدر

أفادت هيئة الصحة في دبي بأنها بصدد تنفيذ برامج ومبادرات، لتعزيز الصحة النفسية في المدارس الخاصة بدبي، بالتعاون مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية، فضلاً عن إطلاق برنامج لتأهيل الأطفال حديثي الولادة نفسياً، حتى عمر عامين.

وقالت أخصائي التخطيط الاستراتيجي في الهيئة، فرح عقل، في تصريحات صحافية على هامش منتدى دبي الصحي الثالث، الذي اختتم فعالياته أمس، إن الهيئة بالتعاون مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، ستعمل على وضع برامح ومبادرات مبتكرة، لتعزيز الصحة النفسية للطلاب، بهدف اكتشاف الأمراض التي يعانونها، وعلاجها، لافتة إلى أن أمراض الاكتئاب والتوتر الأكثر انتشاراً بين طلبة المدارس.

وأكدت أن الهيئة تعمل على تنفيذ خطة، لتعميم تقديم خدمات الصحة النفسية في مراكز الرعاية الأولية، بعد نجاح التجارب التي طبقت سابقاً، من خلال توفيرها في مركزين ضمن المرحلة الأولى.

وأضافت أن الهيئة تعمل على تنفيذ برنامج تدريبي للتدخل المبكر للأطفال، عبر تدريب العاملين في مراكز الرعاية الأولية، بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، ليكونوا قادرين على التشخيص الصحيح، ويستهدف البرنامج جميع أطباء الرعاية الأولية للتمييز بين الأعراض العضوية والنفسية.

من جهتها، قالت استشاري الطب النفسي للأطفال والمراهقين في الهيئة، الدكتورة نادية الدباغ، إنه سيتم إطلاق برنامج يستهدف الأطفال منذ الولادة حتى عمر سنتين، خلال العام الجاري، ويستمر البرنامج على مدار ثلاث سنوات، وسيطبق في مراكز الرعاية الأولية، للتدخل المبكر في علاج الأمراض النفسية، وحماية الأطفال.

وناقش المنتدى عدداً من الموضوعات المتعلقة بصحة الأسرة والمجتمع، والقوى البشرية العاملة في مجال الصحة، والرعاية الصحية التي تركز على المريض، والصحة العامة، والاقتصاد المستدام، والتكنولوجيا والابتكارات، والشباب والرعاية الصحية (الاستثمار في جيل الشباب).

كما ناقش التغيرات البيئية في مجال التوقعات الصحية، والحوسبة الكمية في مجال الرعاية الصحية، ومؤشر اللياقة الصحية في دبي، وتقنية بلوك تشين لتنظيم الرعاية الصحية، ونظام إدارة أداء المنشآت الصحية في دبي، وبرامج الوقاية وأنماط الحياة الصحية، والتعليم الطبي المبتكر، والتطبيب عن بعد، والاستثمار الصحي والشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وشارك 60 شخصاً من مبرمجي الكمبيوتر وطلبة الجامعات والمدارس، من داخل الدولة وخارجها، في «هاكاثون الصحة»، الذي تم إطلاقه على هامش المنتدى لاستحداث وتطوير برمجيات على مدار 40 ساعة.

طباعة