«الداخلية» تخفض مخالفات الجهل بالقانون عبر «التوعية»

جانب من المحاضرات الطلابية التي يقيمها المكتب. من المصدر

أفاد مدير مكتب ثقافة احترام القانون في وزارة الداخلية، العقيد الدكتور عبدالله راشد الشامسي، بأن الوزارة تعمل على خفض نسبة المخالفات الناجمة عن الجهل بالقانون عبر مجموعة من برامج التوعية الأمنية، مضيفاً أن طلبة المدارس والجامعات يشكلون النسبة الأكبر من الفئات المستهدفة بهذه البرامج.

وأوضح الشامسي أن المكتب توسع العام الماضي في مجالات التوعية الإلكترونية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بالتعاون مع الإعلام الأمني في الوزارة، مستهدفاً التعريف بقوانين مثل قانون أمن المنشآت والفعاليات الرياضية، ونفذ 55 ورشة عمل، وحملات توعية استفاد منها ثمانية آلاف و519 من أفراد المجتمع، مع إجراء ستة لقاءات ومقابلات و13 فعالية و12 توعية إلكترونية على وسائل التواصل الاجتماعي. وأشار إلى أن المكتب نفذ العام الماضي برامج توعية في المجالات المجتمعية، مستهدفاً تعزيز الثقافة القانونية عند الشباب، تضمنت 20 ورشة ضمن «برنامج توعية الشباب».

وأكد حرص المكتب على مساندة الجهود الشرطية بتعزيز ثقافة شرائح المجتمع بالاشتراطات والقوانين وإيصال رسائل الوزارة القانونية والمجتمعية والأمنية إلى أفراد المجتمع بمختلف أعمارهم وفئاتهم وشرائحهم، والعمل على رفع مستوى الوعي القانوني والأمني لديهم من خلال منهجين ثابتين هما «الثقافة القانونية» و«ثقافة احترام القانون» اللذين يعتمدان على إيجاد علاقة إيجابية بين الفرد والقانون، لما لها من دور أساسي ومهم في حماية الأرواح وحفظ الحقوق.

وينفذ المكتب برامجه التوعوية على محورين أساسيين: برامج لأفراد المجتمع، وأخرى لمنتسبي الشرطة.

طباعة