المبادئ الثمانية للحُكم.. فصل من سيرة القادة العظام

قال المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات، محمد جلال الريسي، في مقال تحليلي: «ستبقى دبي، ودولة الإمارات، مثالاً يحتذى في الريادة والابتكار، وترسيخ مفاهيم الخير التي تأسست عليها منذ خمسة عقود خلت، بفضل حكمة نهجها القيادي، الذي شكل مبدأ رفع سقف الطموحات هديه الأول في إدارة شؤون دولة أضحت تتبوأ المراكز الأولى في عديد المؤشرات التنموية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية عالمياً».

وأكد أن وثيقة مبادئ الحُكم الثمانية لدبي، التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بعد مضي 50 عاماً على تولي سموه أول منصب في الخدمة العامة، أضاءت جانباً مهماً من سيرة القادة العظام، أولي العزم والهمة العالية، الذين يسعون دوماً لإعلاء شأن دولهم ورفاه وتفوق شعوبهم في الحاضر والمستقبل، مهما تبدلت الأحوال والظروف عليهم، أو تغيرت الوجوه التي تُسند لها مهمة مواصلة المسيرة.

وقال: «دبي التي صُنفت في المركز التاسع عالمياً، ضمن المؤشر العام لأفضل مدن العالم 2019، الذي أصدره موقع (بست ستي) الكندي، هي جزء من الإمارات، وخيرها لكل ثرى الوطن والدولة الاتحادية، فالاتحاد هو الأساس الذي تستظلُّ به الإمارة، ويحتفظ مجتمعها بشخصيته المتفردة أرضاً وأهلاً للمواهب».

طباعة