بلدية الشارقة تدشن محطة معالجة مياه تستخدم لغسل المركبات وعمليات الري

دشن قطاع الزراعة والبيئة في بلدية مدينة الشارقة محطة لمعالجة المياه ذات جودة وكفاءة عالية سميّت بالعقد الفريد،باعتبارها مكملاً لكل محطات المعالجة التي دشنها القطاع للحصول على مياه يتم استخدمها في مجالات عدة، حيث تم إنجاز هذه المحطة من قبل فريق "سماي تيم" وتعتبر هذه المحطة إنجازاً استراتيجياً يضاف إلى إنجازات البلدية، حيث تحرص بلدية مدينة الشارقة على تقديم خدماتها بالشكل الأمثل، وتعمل بجهد كبير لتكريس ثقافة الإبداع والابتكار، من خلال موظفين متميزين يحرصون كل الحرص على تقديم الأفضل دائماً.

حضر حفل التدشين كل من  مدير عام بلدية مدينة الشارقة ثابت سالم الطريفي ومساعدوه، ومدير بلدية الذيد علي مصبح الطنيجي ومدير إدارة الخدمات العامة في القيادة العامة لشرطة الشارقة العميد علي رحمة العويس ومدراء الإدارات في البلدية ولفيف من الموظفين والحضور.

وأكد مدير عام بلدية مدينة الشارقة ثابت سالم الطريفي أن إنجازات البلدية لا تتوقف من خلال كادر عمل مؤهل ومبدع في كل ما يقدمه، من خلال الإبدع والابتكار في العمل والحرص على تقديم أفكار تخدم مجالات البلدية، لتكون الخدمات المقدمة ذات نوعية وكفاءة عالية وضمن أفضل المعايير، فهذه المحطة التي تم إنجازها بسواعد مهندسين من قطاع الزراعة والبيئة تعكس حرص البلدية على تقديم أفضل الخدمات للجمهور خصوصاً الذكية منها، ومع توجه الدولة نحو الذكاء الاصطناعي تسعى البلدية بجهد كبير لنشر هذه الثقافة بين الموظفين للتفكير خارج الصندوق، وتقديم أفكار إبداعية ترتقي بالعمل وبجهد وتميز البلدية.

من جانبه أوضح مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة المهندس حسن التفاق أن المحطة تعتبر إنجازاً مطوراً عن المحطات الموجودة لما تمتاز به من خصائص، فهذه المحطة تم إنجازها بتقنية أغشية المفاعلات الحيوية وهي تقنية عالية الجودة لانتاج مياه معالجة بأعلى المعايير العالمية، وتبلغ كمية ما تنتجه المحطة مليون لتر شهرياً، وسعتها 25 ألف لتر يومياً، ليتم استخدام هذه المياه في غسيل المركبات وري المسطحات الخضراء في إدارة النقليات بشكل مبدئي ليتم التوسع في عملية الري لاحقاً، وأشاد التفاق بجهود بلدية مدينة الشارقة مؤكداً أن لديها كفاءات عالية تمتاز بخبرات عالية للكشف عن أية أي تقنيات حديثة وأنظمة ذكية تخدم المصلحة العامة للإمارة.

طباعة