700 ألف شخص في الساحل الغربي استفادوا من المساعدات الخدمية والبنيوية

100 مشروع إنساني في اليمن خلال «عام زايد»

صورة

نفذت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 100 مشروع تنموي وخدمي واجتماعي على امتداد الساحل الغربي في اليمن، تيمناً بمرور 100 عام على ميلاد المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

واستفاد أكثر من 700 ألف يمني في الساحل الغربي من المساعدات الخدمية والبنيوية المقدمة من دولة الإمارات، خلال «عام زايد»، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، إضافة إلى تسيير القوافل الإغاثية العاجلة إلى المناطق المتضررة ومناطق التماس مع الحوثيين، ضمن مساع حثيثة لتطبيع حياة الأشقاء في اليمن.

وتفصيلاً، أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي خطة متكاملة لإعادة إعمار الساحل الغربي بكلفة 107 ملايين و100 ألف درهم، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وتولت الهيئة تأهيل عدد من مراسي قوارب الصيادين على امتداد الساحل الغربي، وتزويدها بمعدات الصيد اللازمة، إضافة إلى تأهيل وتأثيث 17 مدرسة ورفدها بالممكنات التعليمية، فضلاً عن توزيع الزي المدرسي على 100 ألف طالب وطالبة، بما يسهم في عودتهم إلى مقاعد الدراسة وتحسين البيئة التعليمية.

ووفرت الهيئة المياه النظيفة الصالحة للشرب لـ100 ألف يمني، عبر حفر 23 بئر مياه وتزويدها بخزانات لتصل إلى القرى التي تعاني شح المياه، بما يضمن الحد من انتشار الأمراض المعدية، وشمل دعم قطاع المياه تدشين 28 مشروعاً حيوياً.

ودعمت عدداً من المخابز في مديريتي الخوخة والتحيتا، إذ وفرت الخبز المجاني لـ100 ألف مواطن يمني منذ إطلاقها، ما اسهم في تعزيز قدراتهم على مواجهة الظروف الإنسانية التي يمرون بها، كما زودت 100 منزل بألواح الطاقة الشمسية لتوفير الكهرباء. كما وفرت الهيئة الخدمات العلاجية والأدوية لـ100 ألف يمني، وتولت تأهيل مستشفى المخاء والخوخة ومركزي «الأمومة والطفولة» و«الخوخة الصحي»، ورفدها بالأجهزة الطبية الحديثة والأدوية والمكملات الغذائية، وتأهيل مستشفى الدريهمي، ودعم مركز التحيتا الصحي، وإعادة تأهيل المركز الصحي في حيس، وتدشين عيادات طبية متنقلة لتوفير الخدمات العلاجية للمناطق النائية.

وشهد قطاع الطاقة إعادة تأهيل وتشغيل محطة الخوخة وإمدادها بالوقود لمدة سنة، وصيانة وتأهيل شبكة الكهرباء وتوريد مولدات كهرباء، وإعادة تأهيل وتنظيم شبكة الكهرباء في المخاء.

ونظمت العرس الجماعي الثاني في الساحل الغربي، ليصل عدد المستفيدين إلى 400 شاب وفتاة لدعم استقرار الشباب اليمني، كما وفرت الهيئة فرص عمل لـ100 إمرأة على امتداد الساحل الغربي، بما يضمن تحسين ظروفهم المعيشية، وتأمين مصدر رزق مناسب لهم.

كما سيّرت الهيئة قوافل مساعدات إنسانية برية تضم 100 شاحنة محملة بعشرات الآلاف من أطنان المواد الغذائية والطبية، لإغاثة 1.7 مليون مواطن في الحديدة والمناطق المحيطة.


100 ألف سلة غذائية

وزعت الفرق الميدانية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي 100 ألف سلة غذائية، إضافة إلى السلع الأساسية في 100 منطقة على امتداد الساحل الغربي، استفاد منها 700 ألف يمني، من بينهم 500 ألف طفل، وأكثر من 100 ألف امرأة، في المناطق المتضررة من حصار ميليشيات الحوثي.

طباعة