الإماراتيون أكثر شعوب العالم وعياً وفهماً لمعنى «الاتحاد قوة» - الإمارات اليوم

الإماراتيون أكثر شعوب العالم وعياً وفهماً لمعنى «الاتحاد قوة»

صورة

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل محمد عبدالله القرقاوي، أن الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات تجسد نموذج العمل التكاملي الموحد الذي تتبناه قيادة الدولة، لمواكبة متطلبات عالم اليوم في بناء حكومات أكثر انفتاحاً وتفاعلاً، من حيث تبادل المعلومات أو وضع السياسات أو مشاركة الموارد، مشدداً على أن شعب دولة الإمارات هو أكثر شعوب العالم وعياً وفهماً لمعنى عبارة «الاتحاد قوة».

وقال في كلمة ألقاها بافتتاح الدورة الثانية للاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات: «الإمارات ذات مكانة إقليمية وعالمية متميزة، ما يضعها أمام تحديات تستدعي التفكير بطريقة مختلفة في مستقبل الكثير من القطاعات الحيوية مثل الاقتصاد القائم على المعرفة، والطاقة المتجددة والتعليم والصحة والخدمات الحكومية المستقبلية. العالم الذي نعيش فيه يمر بتغيرات سريعة، ودورنا أن نعمل كفريق واحد لمواكبة المتغيرات وأن نكون الدولة الأسرع في استثمار الفرص لابتكار قطاعات جديدة».

وأضاف: الاجتماعات تؤسس لمرحلة 50 سنة من العمل الوطني تتميز بتكامل الخطط وتوحيد الجهود والتركيز على المستقبل، والعمل بروح الفريق الواحد لتعزيز مكتسبات الإمارات وإنجازاتها، وتحويل الخطط والمبادرات إلى واقع .

 

طباعة