52 % من ركاب «المواصلات العامة» يستخدمونها هرباً من الازدحام - الإمارات اليوم

277 مليون راكب استخدموا «النقل الجماعي» في النصف الأول من العام الجاري

52 % من ركاب «المواصلات العامة» يستخدمونها هرباً من الازدحام

«طرق دبي» نفّذت إجراءات وخططاً لتوفير وسائل النقل الجماعي. من المصدر

قال 52% من 384 شخصاً شملهم استطلاع أجرته «الإمارات اليوم» عن أسباب استخدام المواصلات العامة البرية والبحرية في دبي، إنهم يستخدمون وسائل المواصلات العامة تجنباً للقيادة في الازدحام.

وأشارت نتائج الاستطلاع عبر منصة التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى أن 32% من المستطلعة آراؤهم يستخدمون وسائل المواصلات العامة في دبي كوسيلة للتنزه والترفيه، فيما أعرب 16% منهم عن استخدامهم وسائل النقل الجماعي، التزاماً منهم بضرورة المحافظة على البيئة، عبر التقليص من حجم كثافة المركبات على الطرق الذي بدوره يقلل من نسبة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الصادرة عن محركات المركبات.

وكانت هيئة الطرق والمواصلات في دبي حدّدت عدداً من السياسات والإجراءات المطلوب تطبيقها على المستوى الاتحادي، بهدف التخفيف من ظاهرة الازدحامات المرورية، كان من بينها تعديل رسوم استيراد وتسجيل المركبات غير الصديقة للبيئة، إضافة إلى منح حوافز للمركبات الصديقة للبيئة. وتنسق الهيئة حسب ما أعلنت في تصريحات سابقة مع الجهات المحلية والاتحادية المعنية للعمل على تطبيق تلك السياسات.

وكشفت الإحصاءات الصادرة عن الهيئة أن 277 مليوناً و910 آلاف راكب استخدموا وسائل النقل الجماعي التي تشمل مترو دبي وترام دبي وحافلات المواصلات العامة، ووسائل النقل البحري، وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري، فيما بلغ المتوسط اليومي لعدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي في الفترة نفسها نحو مليون و535 ألف راكب.

وارتفع بذلك عدد ركاب وسائل النقل الجماعي خلال العام الجاري مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، والتي بلغ فيها عدد الركاب 275 مليوناً و242 ألف راكب.

ووفقاً للأرقام الصادرة عن الهيئة، فقد استحوذ مترو دبي على النسبة الكبرى لعدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي، بمعدل 37.17%، تلته مركبات الأجرة ثانياً بنسبة 31.61%، وحلت حافلات المواصلات العامة ثالثاً بنسبة 27.48%.

وكانت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أجرت دراسة للتعرف إلى حاجات مستخدمي وسائل النقل العام، وانفردت «الإمارات اليوم» بنشر نتائجها التي أشارت إلى أن 45% من مستخدمي النقل العام لا يريدون الانتظار أكثر من خمس دقائق لوصول وسيلة النقل العام، مقابل 29% أبدوا قبولهم الانتظار نحو 10 دقائق، فيما أشار نحو 49% منهم إلى استعداده للمشي 200 متر كحد أقصى للوصول إلى أقرب وسيلة للمواصلات العامة. وأجريت الدراسة ضمن خطوات تنفيذ مشروع «مواصلات تحت الطلب» الذي أطلقته الهيئة العام الماضي.

ونفذت هيئة الطرق والمواصلات في دبي خلال السنوات الماضية عدداً من الإجراءات والخطط لتوفير وسائل النقل الجماعي وفق أفضل الشروط والمعايير، والتي شملت العمل على تحقيق التكامل ما بين وسائل وخدمات النقل من جهة، وبين تلك الوسائل واستخدامات الأراضي والنشاطات المجاورة للمحطات من جهة أخرى، حيث أنشأت الهيئة قسماً خاصاً لتعزيز التكامل على مختلف المستويات، شمل التأكد من سهولة الوصول إلى محطات النقل الجماعي من خلال توفير مرافق المشاة والدراجات الهوائية، وتوفير اللوحات الإرشادية في المناطق المجاورة لتلك المحطات.

نسب

ارتفعت نسبة الرحلات التي تتم بوسائل النقل الجماعي من 6% عام 2006 إلى 16.1% عام 2016، في وقت تعمل فيه هيئة الطرق والمواصلات في دبي على رفع هذه النسبة إلى نحو 20% بحلول عام 2020، و30% بحلول عام 2030.

32 %

من المستطلعة

آراؤهم يستخدمون

«المواصلات العامة»

كوسيلة للتنزه

والترفيه.

 

طباعة