3100 مسؤول يتقدمون لبرنامج «القيادات المؤثرة» - الإمارات اليوم

فرق عمل مختصة تُجري تقييماً شاملاً خلال 60 يوماً لاختيار 30 من بين المرشحين

3100 مسؤول يتقدمون لبرنامج «القيادات المؤثرة»

صورة

سجّل برنامج «محمد بن راشد لإعداد القادة» 3100 مسؤول إماراتي، للالتحاق بالبرنامج الذي يمثل «منظومة محمد بن راشد للقيادة»، بعد دعوة أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للانضمام إلى البرنامج، خلال سبتمبر الماضي.

14

معياراً في القيادة لابد من امتلاكها لاختيار 1% من المتقدمين.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نشر تغريدة قال فيها: «نفتش عن قادة يحركون الجبال، ويقودون التغيير، ويصنعون المستقبل، همتهم في السماء، وطموحاتهم معانقة النجوم»، فاتحاً الباب أمام الراغبين من الإماراتيين في الانضمام إلى برنامج القيادات المؤثرة.

وباختتام مرحلة التسجيل التي امتدت لشهر واحد، ستُباشر فرق العمل، المختصة ضمن برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة، تقييماً شاملاً للمرشحين، يمتد لنحو 60 يوماً عبر سبع مراحل من التصفيات، ويلبي 14 معياراً في القيادة لابد أن يتحلى بها المرشحون، وصولاً إلى قائمة نهائية جديدة من المنتسبين، الذين لن يتجاوزوا 1% من إجمالي عدد المترشحين (30 منتسباً) للبرنامج في نسخته الثانية.

وقال رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، محمد بن عبدالله القرقاوي: «نسعى لخلق نماذج قيادية عالمية المستوى، انطلاقاً من مركز محمد بن راشد لإعداد القادة، تحمل منهجاً وأسلوباً قيادياً جديدين، يتوافقان مع رؤية وفكر محمد بن راشد، وذلك لصناعة قيادات قادرة على التغيير الإيجابي، وبناء مستقبل العالم بأدوات وحلول الغد، ونفخر بكون هذا النموذج نابعاً من قادة دولة الإمارات، ورغبة في تطوير جيل من القيادات المقبلة».

وأضاف أنه تم تصميم برنامج «القيادات المؤثرة»، الذي يمتد على مدار عام كامل، بالتعاون مع ثلاث جامعات عالمية، هي: «يو سي بيركلي» الأميركية، والمعهد الدولي للتطوير الإداري «آي إم دي» في سويسرا، وكلية «إمبريال كوليدج لندن»، وذلك لضمان توافق مسارات البرنامج مع الاتجاهات العالمية في مجال إعداد القادة، ومع المنظومة القيادية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وتُعبّر رؤية مركز محمد بن راشد لإعداد القادة عن ثقافة ورؤية دولة الإمارات في صناعة وتصميم المستقبل، وتعزيز البعد الإنساني في خلق قيادات وعقول مبتكرة قادرة على مواجهة جميع تحديات الثورة الصناعية الرابعة، وتمكين دولة الإمارات من تحقيق رؤيتها، وذلك من خلال إعداد قيادات رائدة عالمياً في جميع القطاعات، عن طريق تصميم برامج تطويرية مع أفضل الشركاء العالميين.

وتركز الدورة الحالية من البرنامج على برامج التدريب الذكية، لخلق تجربة تعليمية فريدة للمنتسبين، كما تم تخصيص موجّه تنفيذي لكل مشارك خلال فترة التدريب، بهدف متابعة الخطة التطويرية الشخصية للمنتسبين للبرنامج، ودعمهم في مسيرتهم التطورية القيادية.

وتتضمن الدورة 19 نشاطاً، موزعة على ثلاثة مساقات رئيسة، وأربعة بدنية، وثلاثة مساقات ذهنية، إضافة إلى تسع جلسات توجيه تنفيذي. الجدير بالذكر أنه تم فتح باب التسجيل للبرنامج أمام جميع الموظفين الإماراتيين، في القطاعين العام والخاص، منذ 15 سبتمبر حتى أمس، حيث أُتيح للمرشحين التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني للمركز مباشرة www.mbrcld.ae.

طباعة