«إقامة دبي»: «آمر» تقدم 95% من خدمات الإدارة - الإمارات اليوم

تغطي 85% من المناطق الحيوية في دبي وتقدّم خدماتها خارج الإمارة

«إقامة دبي»: «آمر» تقدم 95% من خدمات الإدارة

الرائد سالم محمد بن علي: «الإدارة أوصت المستثمرين بدراسة جدوى للمناطق التي يختارونها لإنشاء مراكزهم لضمان نجاح الاستثمار».

أكدت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي أن مراكز «آمر» تقدم 95% من خدماتها، كما أنها تغطي 85% من المناطق الحيوية في دبي.

وقال مدير إدارة «آمر» لسعادة المتعاملين الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية، الرائد سالم محمد بن علي، لـ«الإمارات اليوم» إن نسبة التوطين في المراكز تبلغ 100%، من حيث المستثمرون ومقدمو الخدمات في الصف الأول.

وأوضح أن مراكز آمر المنتشرة في دبي، وعددها 54 مركزاً، موزعة بشروط تضمن جودة الخدمات المقدمة، والوصول للمتعامل في كل مكان، والبعد الجغرافي عن أقرب مركز، حتى لا يتأثر استثمار المواطنين في أي من المناطق.

وطالب بن علي المواطنين الباحثين عن فرص عمل في مراكز «آمر» باستخدام البوابة الإلكترونية للتوظيف، الخاصة بوزارة الموارد البشرية والتوطين، إضافة إلى البريد الإلكتروني للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي «Amer@dnrd.ae» بحيث يتم تحويلها بشكل مباشر لسد الشواغر في مراكز «آمر».

ولفت إلى وجود فريق تقني في الإدارة يعمل على تعزيز وتطوير الخدمات المقدمة ضمن مراكز «آمر»، لتصبح 100% من خدمات الإدارة في المستقبل القريب، وذلك ضمن توجه الإدارة نحو تحويل خدماتها إلى ذكية كافة.

وذكر أن الإدارة قبل اختيار مراكز «آمر»، أوصت المستثمرين بعمل دراسة جدوى للمناطق التي يختارونها لإنشاء مراكزهم، لضمان نجاح الاستثمار، ومعرفة مدى حاجة المناطق المختارة لإنشاء مركز جديد.

وتابع: «كما تقدم مراكز (آمر) خدماتها في المناطق ذات الكثافة السكانية في إمارة دبي، فهي تقدم خدماتها أيضاً خارج الإمارة، عن طريق مراكز (تسهيل)، وذلك بهدف الوصول إلى المتعامل في دبي وخارجها».

وأكد بن علي أن الإدارة تعمل باستمرار على ابتكار خطط ومشروعات ومبادرات جديدة، لتحقيق سعادة المتعاملين، وفق مؤشرات دقيقة للوصول بنسبة سعادتهم إلى 94%، قبل نهاية العام الجاري.

جدير بالذكر أن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي نفذت سبعة مشروعات مبتكرة، لإسعاد المتعاملين خلال العام الجاري، تحقيقاً لمستهدفات الحكومة في هذا الشأن، وستقيس مدى نجاح المشروعات، وأثرها خلال أكتوبر الجاري.

طباعة