%73 من غير الناطقين بـ «العربية» في أبوظبي لا يفهمون خطبة الجمعة - الإمارات اليوم

%73 من غير الناطقين بـ «العربية» في أبوظبي لا يفهمون خطبة الجمعة

كشف استطلاع رأي نفذه مركز الإحصاء أبوظبي، أن 73% من الناطقين بغير اللغة العربية لا يفهمون خطبة الجمعة، وفضّل 55% من المصلين ترجمة الخطبة إلى اللغة الأوردية، فيما أشار 92% إلى امتلاكهم هواتف ذكية وقدرتهم على استخدام تطبيقاتها، فيما تستعد دائرة تنمية المجتمع أبوظبي، بالتعاون مع الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»، لإطلاق خدمة جديدة لترجمة الخطبة إلى أكثر من لغة، وفي مقدمتها اللغة الأوردية، وإتاحتها للمصلين عبر تطبيق ذكي على الهواتف المحمولة.

وتفصيلاً، قام مركز إحصاء أبوظبي، بالتعاون مع دائرة تنمية المجتمع والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، باستطلاع الرأي الأول من نوعه حول خطبة الجمعة، الذي استهدف الناطقين بغير اللغة العربية بـ15 مسجداً في أبوظبي والعين والظفرة، وتناول الاستطلاع عدداً من الجوانب شملت مدى إلمامهم وفهمهم لخطبة الجمعة، بالإضافة إلى مقدرتهم على استخدام الأجهزة الذكية وامتلاكهم لها.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن 73% من الناطقين بغير اللغة العربية لا يفهمون معاني خطبة الجمعة، على الرغم من حرصهم على أداء صلاة الجمعة في المسجد، وأعربوا عن رغبتهم في أن تصلهم معاني خطبة الجمعة، لما له من أثر في إثراء معرفتهم الدينية، وتعزيز مستوى فهم الرسائل الاجتماعية التي تتضمنها الخطبة، كما أظهرت النتائج تفضيل 55% من المشاركين في الاستطلاع ترجمة خطبة الجمعة إلى اللغة الأوردية، على اعتبارها اللغة التي يتقنونها، وأشارت النتائج إلى أن 92% من المشاركين في الاستطلاع يمتلكون هواتف ذكية ولديهم القدرة على استخدام تطبيقاتها الذكية.

وأكدت دائرة تنمية المجتمع أنه سيتم الإعلان خلال الأسابيع المقبلة عن خدمة جديدة لإيصال خطبة الجمعة لغير الناطقين باللغة العربية.

طباعة