خلال اليوم المفتوح الأول للتوظيف في القطاع المصرفي والمالي

«الموارد البشرية»: 259 مواطناً يتلقون عروضاً وترشيحات للعمل لدى 55 شركة

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين أن 259 مواطناً ومواطنة تلقوا عروضاً وترشيحات للعمل، وترشحوا لشغل الوظائف لدى 55 شركة.

جاء ذلك خلال اليوم المفتوح الأول للتوظيف في القطاع المصرفي والمالي، ضمن مسرعات التوطين النوعي التي أطلقتها الوزارة، أخيراً، بالشراكة مع المصرف المركزي وهيئة التأمين ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، لتوفير 1500 وظيفة للمواطنين والمواطنات خلال 100 يوم في القطاع المذكور.

وقال وكيل الوزارة لشؤون الموارد البشرية والتوطين، سيف السويدي، إن الشراكة بين الوزارة والجهات المنظمة لعمل القطاع المصرفي والمالي والشركات العاملة في هذا القطاع، أثمرت بشكل أولي عن استحداث وتوفير 493 فرصة عمل، تم عرضها خلال اليوم المفتوح الأول، الذي تم تنظيمه، أول من أمس، في مقر معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في دبي.

وأضاف أن المسؤولين في المؤسسات المالية والمصرفية، التي شاركت في اليوم المفتوح الأول، أجروا 777 مقابلة وظيفية للمواطنين والمواطنات، الذين بلغ عددهم 415 باحثاً عن العمل، خضع بعضهم لأكثر من مقابلة وظيفية، وذلك انطلاقاً من الحرص على فتح المجال أمامهم للاطلاع على طبيعة وامتيازات الوظائف المطروحة، وكذلك إتاحة المجال أمام المؤسسات للوقوف على قدرات المتقدمين للوظائف، ومدى توافقها مع متطلبات نوعية الوظائف المتوافرة.

وأشار إلى أن مجمل المقابلات الوظيفية، التي تم إجراؤها خلال اليوم المفتوح، أثمرت عن حصول 47 مواطناً ومواطنة على عروض للعمل في وظائف متنوعة لدى المؤسسات المشاركة، بينما ترشح 212 مواطناً ومواطنة آخرون لشغل الوظائف لدى هذه الشركات، التي ستجري مفاضلة بينهم تمهيداً لإبرام عقود العمل مع الذين يقع عليهم الاختيار، وذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين.

وأوضح أن 156 مواطناً ومواطنة من مجموع المشاركين في اليوم المفتوح لم يتمكنوا من اجتياز المقابلات الوظيفية التي أجريت لهم، حيث يجري التواصل مع الشركات المعنية لمعرفة أسباب ذلك، بهدف إشراكهم في البرامج التي تنظمها الوزارة للتأهيل والتدريب، بما يجعلهم قادرين على اجتياز المقابلات الوظيفية مستقبلاً، للحصول على الوظيفة التي يتطلعون إليها.

وأشاد السويدي بالتعاون الذي أبدته المؤسسات المالية والمصرفية التي شاركت في اليوم المفتوح، الأمر الذي يؤكد حرصها على المشاركة الفاعلة في تحقيق مستهدفات التوطين.

ولفت إلى أن الوزارة، بالتعاون مع شركائها، تعمل على استحداث المزيد من الفرص الوظيفية في القطاع المصرفي والمالي، حيث سيتم عرض هذه الفرص خلال اليوم المفتوح الثاني، المقرر تنظيمه في 30 يوليو الجاري، في أرض المعارض بأبوظبي.

ودعا السويدي الباحثين عن العمل من المواطنين والمواطنات إلى المشاركة في اليوم المفتوح لتعزيز فرص حصولهم على الوظيفية في القطاع المالي والمصرفي، الذي يزخر بالوظائف التي تلبي تطلعات المواطنين من حيث الامتيازات والاستقرار الوظيفي.

• 777 مقابلة وظيفية للمواطنين والمواطنات، أجراها مسؤولون في مؤسسات مالية ومصرفية.