«طرق دبي» تدعم «عام زايد» بـ 5000 وجبة رمضانية

    أعدت هيئة الطرق والمواصلات حزمة متنوعة من الفعاليات الرمضانية، وذلك ضمن مبادراتها بمناسبة حلول الشهر الكريم، في إطار دعمها لمبادرة الدولة بإطلاق «عام زايد» لعام 2018، فضلاً عن التزامها بمسؤوليتها المجتمعية، وحرصها على مد جسور التواصل والتراحم مع موظفيها وشرائح المجتمع في المناسبات الدينية والاجتماعية وغيرها.

    وقالت مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي بالهيئة، موزة المري، إن الهيئة أعدت فعاليات مميزة عدة خلال شهر رمضان الجاري، الذي يتواكب مع إطلاق الدولة مبادرة «عام زايد»، إذ ستنظم الهيئة فعالية «باص الخير»، التي تنفذها للعام الثامن على التوالي، وتخصص ميزانيتها هذا العام من محفظة الهيئة للخير، وتشمل تجهيز خمس حافلات لتوزيع 5000 وجبة إفطار ــ يتم تحضيرها داخل مبنى الهيئة ــ على مستخدمي الحافلات ومرتادي محطات المترو وسكن العمال، وذلك بالتعاون مع فريق من المتطوعين داخل الهيئة وخارجها، فضلاً عن مواصلة تنظيم حملة «رمضان أمان»، التي تأتي تحت عنوان «معاً رمضان بلا حوادث»، بالتعاون مع جمعية الإحسان الخيرية، حيث يقوم فريق متطوعي الهيئة، من مديرين وموظفين، بتوزيع وجبات رمضانية على سائقي المركبات على التقاطعات المرورية وقت أذان المغرب، للحد من سرعاتهم، وحماية أرواحهم عند حلول موعد الإفطار. وأضافت أن من ضمن الفعاليات الرمضانية دعم «جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم» عبر توفير حافلتين (VIP) خلال الشهر الفضيل، لنقل المتسابقين وأعضاء لجنة التحكيم والمحاضرين وضيوف الجائزة من محال إقامتهم إلى مقر المسابقة، تسهيلاً لمشاركتهم، وتعزيزاً لمكانة الجائزة التي تلقى إقبالاً واسعاً منذ سنوات طويلة، إضافة إلى الاحتفاء بـ«يوم زايد للعمل الإنساني»، الذي يتوافق مع 19 رمضان من كل عام.

    وأشارت إلى أن الهيئة تشارك في توزيع «المير الرمضاني» على 400 أسرة متعففة وكبار السن في دبي والشارقة وعجمان، وذلك بالتنسيق مع جمعية الاتحاد التعاونية، إضافة إلى فعالية «رمضان مع ذُخر»، حيث سيتم توفير وجبات إفطار لكبار السن المنتسبين لنادي ذُخر الاجتماعي. وأوضحت المري، أن اللجنة النسائية بالهيئة ستقوم بإطلاق مبادرة «فرحة عيد»، بالتعاون مع مركز روافد للتطوير والتعليم، وهيئة الهلال الأحمر، حيث ستقوم عضوات اللجنة باصطحاب 50 طفلاً يتيماً ومن ذوي الأسر ذات الدخل المحدود إلى المراكز التجارية الكبرى، لشراء احتياجاتهم من ملابس العيد، لبث الفرحة في قلوبهم، وإشراكهم في بهجة هذه المناسبة الكريمة. وأشارت إلى إطلاق حملة مرورية توعوية في الشهر الكريم، تتزامن مع رعايتها توزيع هدايا رمضانية على 1000 سائق شاحنة، منهم 500 سائق في معهد الإمارات لتعليم القيادة، و500 سائق في صالات الانتظار في مركز دبي لتعليم القيادة.

    طباعة