<![CDATA[]]>
<

لجنة مؤقتة لإعداد سياسة عامة لتأشيرات الترانزيت في الدولة

تشكيل اللجنة يهدف إلى دراسة الآثار المترتبة لتأشيرة الترانزيت على تنشيط السياحة والاقتصاد. أرشيفية

اعتمد مجلس الوزراء تشكيل لجنة مؤقتة لإعداد سياسة عامة لتأشيرات الترانزيت في الدولة، لتعزيز القطاع السياحي، وإثراء النشاط الاقتصادي في الدولة، من خلال منح ركاب الترانزيت الفرصة للتعرف إلى معالم الإمارات، وترويج المنتج السياحي المميز للدولة. ويأتي ذلك في خطوة تهدف إلى دراسة الآثار المترتبة لتأشيرة الترانزيت على تنشيط السياحة والاقتصاد، من خلال تسهيل إجراءات الخروج من المطار للأعداد الكبيرة من سياح الترانزيت بمطارات الدولة. وتتميز التجربة الإماراتية في قطاع الطيران بالدولة، بأنها من أنجح النماذج العالمية، خصوصاً أن القطاع حقق قفزات نوعية وضعته على رأس العديد من المؤشرات العالمية،

70 %

نسبة ركاب الترانزيت من مسافري مطارات الدولة العام الماضي.

خلال فترة زمنية قصيرة. وبلغت نسبة ركاب الترانزيت في مطارات الدولة العام الماضي 70%، من مجموع المسافرين، وتشير الدراسات إلى إمكانية الاستفادة من العدد الهائل من ركاب الترانزيت، من خلال توفير تسهيلات تأشيرات الزيارة والخدمات السياحية.

وقد اعتمد مجلس الوزراء تشكيل فريق عمل لإعداد سياسة عامة لتأشيرات الترانزيت في الدولة، برئاسة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية. ومن المقرر أن يتولى الفريق إعداد سياسة عامة لتأشيرات الترانزيت في الدولة، على أن تتضمن السياسة رسوم التأشيرة، وآليات زيادة عدد مستخدميها، ودراسة الآثار المترتبة، في سبيل تعزيز تجربة مسافري الترانزيت، وترويج السياحة في الدولة.