محمد بن راشد: سر نجاحنا يكمن في التحرك السريع ورصد الفرص وإتقان توظيفها

    أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن النجاح الذي تمكنت دبي من تحقيقه خلال فترة زمنية وجيزة يعود إلى مجموعة من الأسباب من أهمها القدرة على التكيّف مع المتغيرات المحيطة والمرونة في التعامل مع نتائجها والتحرك السريع في تنفيذ الخطط والمشاريع والمبادرات التنموية ضمن مختلف المجالات والتميز في رصد الفرص وتهيئة البيئة الداعمة لتوظيفها بالأسلوب الأمثل لخدمة أهداف التنمية وتطويعها للخروج بأفضل النتائج وفق الرؤية الكلية للتطوير في الإمارة.

    وقال سموه: "سر نجاحنا يكمن في القدرة على التكيّف مع المتغيرات والتحرك السريع ورصد الفرص وإتقان توظيفها بالأسلوب الأمثل.. ولابد أن نحافظ على تلك الميزات المهمة التي تكفل لنا مواصلة العمل لارتقاء درجات جديدة من النجاح".

    وشدد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على أهمية فهم التطورات والإقليمية والعالمية ودراسة التوجهات الجديدة في العالم مُطالباً سموه بضرورة الاطلاع على آراء المفكرين والاستراتيجيين العالميين للتعرف على نظرتهم للمنطقة والتبصّر في أفكارهم وتفسيراتهم لما تحتشد به من تطورات متلاحقة بما يساعد على تكوين تصورات واضحة لمجمل تلك الأوضاع ونظرة العالم لها، وتعزيز القدرة على التعاطي مع نتائجها بإيجابية والتغلب على ما قد تجلبه من تحديات.

    جاء ذلك بمناسبة اطلاق المكتب الإعلامي لحكومة دبي "مجلس دبي للمعرفة" بتوجيهات مباشرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في خطوة تهدف إلى إيجاد منصة جديدة لطرح أهم التطورات الإقليمية والعالمية ذات التأثير المباشر وغير المباشر على المنطقة عموما وعلى دولة الإمارات بصفة خاصة والتبصّر في أسبابها وتداعياتها على مستقبل المنطقة بالاستعانة بخبراء عالميين مرموقين متخصصين في الشؤون الاستراتيجية بما يعزز قدرتنا على التعاطي الإيجابي مع تلك المتغيرات لتفادي تأثيراتها السلبية المحتملة والاستفادة بما تحمله من فرص تدعم توجهات التنمية في دولتنا.
     

    طباعة