توطين 60% من الوظائف الفنية قبل 2028

«كهرباء أبوظبي»: علاوات مكملة للمواطنين في محطات الكهرباء

أفادت مديرة الموارد البشرية في هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، منال النقبي، بأن الهيئة عملت على زيادة رواتب المواطنين العاملين في الشركات الخاصة، التي تدير محطات توليد الكهرباء والمياه التابعة للهيئة، ليتساووا في المزايا الوظيفية مع موظفي الهيئة، عن طريق التكفل بدفع علاوات مكملة لرفع الرواتب.

وقالت إن الهيئة تعمل بشكل حثيث حالياً على توطين الوظائف كافة، بما فيها الوظائف الفنية والوظائف الحساسة، مشيرة إلى أن الهيئة وقعت اتفاقات مدتها 20 عاماً مع الشركات التي تمتلك نحو 40% من المحطات، مقابل 60% تمتلكها الهيئة، لإلزام هذه الشركات بتوطين 60% على الأقل من الوظائف الفنية في المحطات، باعتبارها من المرافق الحساسة التي نحرص على توطين وظائفها بالكامل.

وأضافت أن نسب التوطين في هذه المحطات مختلفة من محطة إلى أخرى، إذ وصلت النسبة في إحدى محطات «الطويلة» إلى 50% تقريباً، إضافة إلى محطات الشويهات وأم النار والفجيرة وغيرها. وجميعها يعمل حالياً على رفع التوطين إلى النسب المتفق عليها.

وأكّدت النقبي أن الهيئة تتابع تنفيذ هذه الاتفاقات بصرامة باعتبارها مسألة حيوية، من خلال تقارير شهرية، إضافة إلى تدريب الكوادر التي يتم استقطابها لرفع كفاءاتهم وقدراتهم بشكل متواصل.

وأوضحت النقبي أن الشركات التي تدير محطات الكهرباء والمياه التابعة للهيئة أبرمت اتفاقات مع مجلس أبوظبي للتوطين وكليات التقنية العليا، لاختيار مواطنين، وتدريبهم، وإلحاقهم بدبلوم خاص بالكهرباء، وتم تخريج أول دفعة فعلاً، وهي تتجاوز 20 مواطناً. كما سيتم تخريج دفعة جديدة خلال أيام، تمهيداً لإلحاق الخريجين مباشرة بالعمل.

وكشفت أن «نسبة التوطين في الوظائف الإدارية في الهيئة تتجاوز حالياً 90% في طريقها للزيادة، ونعمل حالياً على زيادة النسبة في الوظائف الفنية».

وأشارت النقبي إلى أن «الهيئة لا تعتمد على نظام (أوت سورسز)، حيث يتم استقطاب المواطنين عن طريق مجلس أبوظبي للتوطين».

طباعة