بلدية أبوظبي تبدأ تسليم 391 مواطناً المساكن الجديدة في مشروع الفلاح الأحد المقبل

تبدأ بلدية مدينة أبوظبي الأحد المقبل، تسليم 391 مواطناً المساكن الجديدة التي تم إنجازها في مشروع الفلاح السكني، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأوامر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد مدير عام بلدية مدينة أبوظبي، خليفة محمد المزروعي، أن هذا العطاء الكريم يجسد حرص قيادتنا الرشيدة وإيمانها العميق بضرورة توفير كافة أسباب الحياة الكريمة للمواطن وتوطيد أركان استقرار الأسرة الإماراتية وتوفير المساكن الحديثة للمواطنين وتعزيز سبل الاستقرار الأسري وتأمين الحياة ومتطلبات الرفاهية والعيش الرغيد.

وقال مدير عام بلدية مدينة أبوظبي، "إننا في بلدية مدينة أبوظبي نقدر بكل الامتنان والشكر المبادرات والمكارم الوطنية الصادقة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لحرص سموهما على تعزيز أركان الأسرة الإماراتية والارتقاء المستمر بمستوى الحياة وتحقيق أعلى معايير العيش الكريم لكل المواطنين".

وأشار المدير التنفيذي لقطاع خدمات البلدية بالإنابة، عويضة القبيسي، إلى أنه من أجل تسهيل عملية تسليم البيوت ستخصص 20 نافذة لاستكمال إجراءات تسليم المساكن من الثامنة صباحاً وحتى الثامنة مساء من خلال آلية مرنة في المركز الرئيس للبلدية في شارع الشيخ زايد، حيث تتم الإجراءات المطلوبة، ويتم تسليم مفاتيح المساكن لمستحقيها مع كتاب توصيل الكهرباء، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق مع شركائنا الاستراتيجيين ومنها شركة أبوظبي للتوزيع لتوفير موظفين يقومون بتسجيل وفتح ملفات كهرباء ومياه للمستحقين للمكرمة كما تقوم شركة الدار العقارية بتوفير موظفين يقومون باستكمال الإجراءات المطلوبة.

على الصعيد ذاته أكد مدير إدارة الأراضي والعقارات، عبد الوهاب الجابري، أن الادارة سارعت فور توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، وأوامر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى تجهيز ملفات المستحقين وشهادات لا يملك واعتماد محاضر التسليم واوراق توصيل الكهرباء والتنسيق مع شركة الدار العقارية لتسليم المخططات والمفاتيح الداخلية والمخططات الهندسية للمسكن وقائمة أسماء وهواتف شركات الصيانة.

وأوضح أن منافذ التسليم تم تجهيزها بكل ما تحتاجه اجراءات التسليم، وذلك تسهيلاً على المواطنين لإتمام عملية التسليم والتحقق من الأوراق الثبوتية، حيث وفرت البلدية الإمكانات الفنية ومجموعة من الموظفين لمجاراة التدفق الكبير من قبل المواطنين والمواطنات المشمولين.

وقال مدير إدارة خدمة العملاء، سيف سعيد المنصوري، إن البلدية اتخذت كافة الاستعدادات الهادفة إلى تنفيذ تسليم المساكن إلى مستحقيها وفقاً لإجراءات سهلة ومبسطة وسريعة.

وأضاف أنه بالرغم من توقعنا توافد أعداد كبيرة من المواطنين المستحقين في اليوم الأول، إلا أن آلية العمل صممت لتسير بهدوء وسلاسة، وذلك بفضل الاستعداد والترتيبات الجيدة التي أعدتها البلدية لاستقبال المراجعين عبر 20 نافذة للتسهيل عليهم.

كما تم تخصيص المواقف الأمامية بالبوابة رقم واحد، مقابل شارع الشيخ زايد مجاناً خلال فترة التسليم، مع توفير سيارات كهربائية صغيرة لنقل المستفيدين من المواقف إلى مبنى البلدية.

وخصصت البلدية خدمة السيارات المتنقلة لإنجاز معاملات ذوي الاحتياجات الخاصة المستفيدين وتسليمهم مفاتيح مساكنهم مع أوراق توصيل الكهرباء في أماكن تواجدهم، وذلك في إطار حرص البلدية على تقديم أفضل معايير الخدمات والسعي نحو إنجاز تسليم البيوت في أسرع وقت محدد.

وقد تم تصميم المساكن الجديدة وفقاً لأعلى المعايير الحديثة مع مراعاة توافر جميع الاحتياجات والمرافق، بما في ذلك الفناء الخارجي وكذلك البنية التحتية والخدماتية للمشروع التي تغطي مختلف القطاعات خاصة الصحية والتعليمية وغيرها.

ودعت البلدية المستفيدين إلى أصطحاب الأوراق المطلوبة عند المراجعة وهي صور جواز السفر سارية المفعول وصورة خلاصة القيد وبطاقة الهوية الأصلية.

طباعة