تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة.. محمد بن زايد يأمر بتسليم 572 مواطناً مساكن جديدة في مشروعي غياثي والفلاح

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، أمر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتسليم 572 مواطنا، المساكن الجديدة التي تم إنجازها في مشروعي غياثي والفلاح السكني.

وستباشر بلدية أبوظبي في غضون أيام تسليم المساكن للمواطنين المستحقين، وذلك حسب قوائم لجنة تخصيص الأراضي والمساكن لإمارة أبوظبي.

ويبلغ عدد الفلل التي سيتم تسليمها كدفعة جديدة 391 فيلا في مشروع الفلاح، فيما أنجزت 181 فيلا، كمرحلة أولى في مشروع غياثي السكني للمواطنين من ضمن 786 فيلا تنجز هذا العام.

ويأتي ذلك ضمن مبادرات القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة في إقامة المساكن الحديثة للمواطنين وتوفير الاستقرار الأسري والحياة الكريمة وأسباب الراحة والرفاهية.

وتم تصميم المساكن الجديدة وفقا لأعلى المعايير الحديثة مع مراعاة توافر جميع الاحتياجات والمرافق بما في ذلك الفناء الخارجي وكذلك البنية التحتية والخدماتية للمشروع التي تغطي مختلف القطاعات خاصة الصحية والتعليمية وغيرها.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمشروع غياثي 285 هكتارا، وقد بدأ العمل فيه في أغسطس 2012 بتكلفة إجمالية قدرها مليارا و145 مليون درهم، في حين تبلغ مساحة البناء للوحدة السكنية 538 مترا مربعا، وتتكون كل فيلا من طابقين وتتضمن 5 غرف نوم رئيسية ومجالس للرجال والنساء، بالإضافة للخدمات الأساسية الأخرى.

ويتضمن المخطط العام لمشروع غياثي السكني، الذي يأتي في إطار خطط وبرامج تطوير المنطقة الغربية وتنميتها مجمع مدارس تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى منه وكذلك مستشفى مدينة غياثي العام الجديد الجاري تنفيذه حاليا، إضافة إلى عدد من الجوامع والمساجد علاوة على مجمع تجاري ومركز رياضي.

كما يتضمن مشروع مدينة غياثي الذي يحظى بمتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، محطات كهرباء ومحطة ري ومحطة صرف صحي وشبكة طرق وإنارة رئيسية أنجزت جميعا بإشراف ومتابعة شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة"، بالإضافة إلى 9 مناطق خضراء سيتم بدء العمل فيها قريبا بعد الانتهاء من أعمال الإنشاءات الجارية للوحدات السكنية.

فيما يستمر استكمال مراحل مشروع الفلاح السكني لتنفيذ 5853 فيلا، والتي أنجز منها 4857 فيلا عبر أربع مراحل والذي بدأ العمل به سنة 2009.

وفي هذا السياق، أوضح مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان بالإنابة، سيف بدر القبيسي، أن توفير المسكن الملائم للمواطنين يحظى باهتمام بالغ ودعم متواصل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ هزّاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان، باعتبار أن المواطنين هم الثروة الحقيقية لهذا الوطن، مشيرا إلى توفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن هي استراتيجية أساسية في تحقيق التنمية الشاملة والإنجازات والتطور على كافة المستويات.

وأضاف أنه من هذا المنطلق تم إقامة المشاريع الإسكانية في مختلف المناطق وفقا لأعلى المعايير العالمية وبنية تحتية متقدمة تلبي احتياجات ومقومات الحياة العصرية الكريمة.

وذكر القبيسي أن المشاريع الإسكانية التي تنفذها حكومة أبوظبي للمواطنين تدعم رؤية أبوظبي 2030، من خلال إيجاد مجمعات سكنية ستسهم في تطوير المناطق المحيطة بها، إضافة إلى خلق فرص عمل لسكان المنطقة من خلال المرافق الاجتماعية والخدمية التي تتطلبها هذه المشاريع خلال أو بعد التنفيذ.

وأشار مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان بالانابة إلى أنه تم تطوير المشاريع السكنية بصورة متكاملة ومدروسة أخذت في الاعتبار الكثافة السكانية والاحتياجات الاجتماعية للمواطنين كالمرافق التعليمية والصحية والتجارية والترفيهية وغيرها من الخدمات، وتم كذلك مراعاة ربط المناطق الجديدة بشبكة طرق ووسائل نقل حديثة لتسهيل الحركة والانتقال. 
 

طباعة