لتقليل كثافة المركبات على الطرق

«نقل أبوظبي» تطلق خدمة «صفّ وتنقّل»

شرعت دائرة النقل في أبوظبي بتقديم خدمة «صف وتنقل»، لتقليل كثافة المركبات على الطرق، وتسهيل وصول أصحاب المركبات إلى المناطق كافة بجزيرة أبوظبي، في إطار جهودها الرامية إلى توفير خدمات نقل متكاملة ومريحة ومستدامة، وفق أعلى المعايير العالمية، وتماشياً مع الخطة الشاملة للنقل البري للإمارة. وأوضحت الدائرة، في بيان لها، أنه بوسع أصحاب المركبات القادمين من مختلف المناطق المحيطة بجزيرة أبوظبي، أو الإمارات الأخرى، الاستفادة من مزايا الخدمة الجديدة التي أطلقتها الدائرة، ومن بينها توفير 600 موقف مجاني لصف السيارات، والانتقال إلى مختلف المناطق الحيوية داخل العاصمة، من خلال خدمات النقل العام، حيث يجري تسيير رحلة واحدة كل 15 دقيقة، خلال أوقات الذروة، وحافلة كل نصف ساعة في الأوقات الاعتيادية من اليوم، مشيرة إلى أن هذه الخدمة تتاح مجانا خلال المرحلة الأولى «خدمة صف السيارات والتنقل من وإلى مدينة زايد الرياضية»، حيث تتوافر منذ الساعة السادسة صباحاً حتى الثامنة والنصف مساءً، من الأحد حتى الخميس من كل أسبوع.

وذكرت أنه بوسع أصحاب المركبات الحصول مجانا على بطاقات خدمة «صف وتنقل»، لهم ولثلاثة ركاب آخرين حد أقصى، من أحد الأكشاك القريبة في مدينة زايد الرياضية، حيث تمتد صلاحية هذه البطاقات ليوم واحد «اليوم الذي يتم فيه الحصول عليها»، ويمكن استخدامها لمرات غير محدودة بحافلات النقل العام في جزيرة أبوظبي، خلال اليوم نفسه. ووفقاً لدائرة النقل، فإن خدمة «صف وتنقل» تعد أحد الخيارات المهمة، لتمكين أصحاب المركبات من صف سياراتهم مجاناً في مكان آمن بشكل مريح، ومواصلة رحلاتهم إلى مختلف المناطق في جزيرة أبوظبي مجاناً، من خلال حافلات «صف وتنقل»، وحافلات النقل العام، الأمر الذي يعود بمنافع عدة، من بينها تخفيف الطلب على مواقف السيارات داخل، وتخفيف الازدحام، وتقليل الآثار السلبية على البيئة، نتيجة انخفاض عدد المركبات الخاصة على الطرقات، وتوفير التكاليف «بما فيها تكاليف البنية التحتية وصيانة الطرقات، وكذلك التكاليف المترتبة على أصحاب المركبات، مثل الوقود ورسوم مواقف»، فضلا عن المنافع الأخرى المتمثلة في تشجيع أكبر شريحة من الجمهور على استخدام بدائل نقل للمركبات الخاصة، بما فيها النقل العام والتنقل سيرا على الأقدام.

طباعة