قيمتها 141 مليون درهم ويستفيد منها 200 شخص

توزيع شيكات التعويضات بـ «تخطيط الشارقة»

المشروعات تحافظ على جماليات المناطق السكنية. تصوير: تشاندرا بالان

بدأت دائرة التخطيط والمساحة في الشارقة تسليم الشيكات المالية للمتأثرين بمخططات التنمية التي تقوم بها دوائر حكومية في الشارقة في عدد من المناطق، الذين بلغ عددهم 200 شخص ممن دخلت أملاكهم في نطاق المشروعات الحضرية التي بلغت 17 منطقة سكنية تجارية، و13 منطقة صناعية.

وأشار رئيس الدائرة المهندس صلاح بن بطي، إلى أن المبلغ الأخير قيمته 141 مليون درهم توزعت بين تعويض متأثرين تأثراً كلياً ممن دخلت أملاكهم بشكل كامل ضمن مخطط التنمية في المدينة، بالإضافة إلى المتأثرين بشكل جزئي فقط، منوهاً بأن توزيع الشيكات بدأ أمس في مقر الدائرة في إدارة التعويضات التي تقدم مختلف التسهيلات والإجراءات التي تضمن سرعة تسليم المتأثرين للشيكات في دقائق معدودة تخفيفاً عنهم.

وأوضح أن تعويض المتأثرين كان في معظمه لمن تأثرت أملاكهم بتطوير شارع الشيخ خليفة بن زايد، وعدد من المناطق القديمة التي شملتها التعديلات الأخيرة، التي جاءت في شكل حزمة من أشكال التطوير التي تهدف في مجملها إلى الحفاظ على جماليات المناطق السكنية واللوحة الجمالية التي تتسم بها العديد من المناطق السكنية بالشارقة، وهي خطوة تهدف في المقام الأول إلى إرساء العديد من الأبعاد التنموية والاقتصادية والاجتماعية، من أبرزها دعم استقرار المناخ الاجتماعي وتوفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين من جهة، ودعم عجلة التنمية في قطاع البناء والتعمير والمزيد من النهوض والارتقاء بالمرافق الحيوية والبنى التحتية في الإمارة من جهة أخرى.

وقال بن بطي «تهدف تلك المشروعات إلى توفير الاستقرار الاجتماعي لجميع مواطني إمارة الشارقة على حد سواء، وتمهيد طريق التنمية لأجيال الغد، وذلك من خلال تطبيق العديد من مخططات التطوير والتنمية بشكل متواتر، التي تسهم في مجملها في تطوير المخطط العام للمدينة بشكل عام وتدعيم المناخ الاجتماعي بصفة خاصة كما أن المتأثرين في حال حصولهم على قطعة أرض بديلة فإنها تكون كاملة المرافق ومنتهية التصميم والأعمال الهندسية.

طباعة