بهدف تقليص هدر الأموال وتوفير الجهود

بلدية دبي تطبّق برنامج المشرف الصحي على تجار الأغذية

«البلدية» تعرّف الموردين بإجراءات الحصول على الترخيص لتسجيل المنتجات المستوردة. تصوير: أشوك فيرما

تعتزم بلدية دبي تطبيق برنامج المشرف الصحي، على مستوى تجار وموردي المواد والمنتجات الغذائية في الإمارة، بهدف الزامهم بمعرفة مواصفات المنتجات الغذائية المعتمدة في دبي، أملاً في تقليص هدر الأموال، وتوفير الجهود، نتيجة إتلاف آلاف الأطنان من الشحنات بسبب الجهل بتلك المواصفات، والتي بلغ حجمها العام الماضي نحو 13 ألف طن من المواد الغذائية.

وقالت رئيسة مكتب التخطيط والتطوير، ورئيسة قسم الدراسات والتخطيط الغذائي بالإنابة، في إدارة الرقابة الغذائية في البلدية، آسيا عبدالوهاب الرئيسي، إن البرنامج يهدف إلى تدريب الموردين والتجار على فهم تلك المواصفات، وإدراك أهمية التوجه إلى هيئة المواصفات والمقاييس الإماراتية، للحصول على تفاصيلها قبل التقدم إلى البلدية والسؤال عن الإجراءات المتعلقة باستيرادها.

وقسمت الرئيسي المراحل التي يجب أن تمر بها عملية الترخيص لاستيراد المنتجات الغذائية، حتى لا يضيع وقت ومال الطرفين، الموردين والتجار، من جهة والبلدية من جهة أخرى.

وأوضحت أن على التاجر التوجه أولاً إلى هيئة المواصفات والمقاييس الإماراتية، للحصول على نسخة من مواصفات أي منتج يعتزم استيراده ويطابقه بها، وأضافت أن كثيراً من الدول تصنع منتجات غذائية وفقاً لعوامل تتعلق بالطلب المحلي، أو ظروف الطقس تكون مغايرة، أحياناً للمواصفات المعمول بها في الإمارات ومنطقة الخليج، التي يتصف مناخها بالحرارة العالية، وتضم في مجتمعاتها خليطاً من الأجناس والأعراق المختلفة الأذواق والطبائع.

وأردفت الرئيسي أن دور البلدية يأتي في المرحلة الثانية، إذ يقع على عاتقها تزويد الموردين والتجار بالمعلومات الكاملة عن إجراءات الحصول على ترخيص لتسجيل المنتجات المستوردة، لتأتي عملية الترخيص والتسجيل من قبل البلدية في المرحلة الثالثة.

وأكدت أن بلدية دبي تطمح من خلال تنفيذ البرنامج إلى خفض عدد المخالفات، وتقليص قيمة الغرامات المتعلقة بصحة وسلامة المنتج، نتيجة مخالفته الشروط والمواصفات الإماراتية.

ويمثل تطبيق البرنامج على التجار والموردين الغذائيين المرحلة الثانية من برنامج المشرف الصحي، الذي بدأت البلدية تطبيق مرحلته الأولى في المؤسسات الغذائية، بحيث يلزمها بتعيين مشرف صحي مؤهل يتولى تطبيق نظام رقابة ذاتي، يضمن تطبيق الشروط والمعايير الغذائية الفنية المعتمدة، ويكون حلقة الوصل بين المؤسسة والبلدية.

طباعة