خلال زيارته «منتدى دبي الصحي 2022»

محمد بن راشد: الإمارات أرسـت دعـائم متينة للقطاع الطبي

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات أرست دعائم متينة للقطاع الطبي بتوفيرها الإمكانات والبنى التحتية المتطورة كافة، لتقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية، بالاستعانة بكوادر طبية مدربة وعالية الكفاءة، علاوة على شراكات الدولة مع كبرى المؤسسات الطبية العالمية، حيث يبقى هدفنا دائماً الحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة، وفي مختلف الأوقات.

جاء ذلك خلال زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، لفعاليات اليوم الأول لـ«منتدى دبي الصحي 2022» في دورته الرابعة، حيث كان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مركز دبي التجاري العالمي وزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن بن محمد العويس، ومدير عام هيئة الصحة في دبي، عوض صغير الكتبي.

ويشارك في المنتدى، الذي تُختتم أعماله اليوم، أكثر من 2000 مشارك من 30 دولة، وجمع من كبار مسؤولي المؤسسات الصحية داخل الدولة وخارجها، وحشد كبير من صناع القرار والعلماء والأطباء، إلى جانب مشاركة مجموعة رائدة من كبرى الشركات المنتجة للتقنيات والحلول الذكية الطبية.

ورحّب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالمشاركين في المنتدى من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، مؤكداً سموه حرص دولة الإمارات على تبني وتشجيع الأفكار والابتكارات التي تضمن السلامة للمجتمع، وتسهم في تطوير ودفع جهود الارتقاء بصحة الإنسان.

وشهد سموه جانباً من الجلسة الرئيسة للمنتدى الذي يشهد أجندة أعمال متنوعة، بحضور عدد كبير من المسؤولين والمتخصصين والعاملين في مجالات الرفاهية والرعاية الصحية ومراقبة الجودة والاستشارات والأبحاث، وتطوير الأعمال، فضلاً عن الصيادلة والفنيين الصحيين، وطلبة الطب.

إلى ذلك، تفقّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، معرض التقنيات والحلول الذكية الطبية المصاحب للمنتدى، حيث اطلع سموه على أحدث التقنيات الرقمية والتجهيزات الحديثة، التي عرضتها كبرى الشركات المنتجة للتكنولوجيا في العالم.

وزار سموه جناح الهيئة في المعرض، حيث استمع إلى شرح حول مشروعات الهيئة وخططها المستقبلية والتي من بينها مشروع إنشاء مركز عالمي متميز لأمراض وجراحة القلب، والمخطط له أن يكون الأفضل والأحدث على مستوى المنطقة، كما اطلع سموه على تفاصيل مركز التحكم ومتابعة المرضى في مستشفى راشد، المتخصص في متابعة مرضى القلب في منازلهم بعد تلقي العلاج اللازم في المستشفى. وشملت زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الاطلاع على أحدث التقنيات الذكية المستخدمة من قِبَل مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، بما في ذلك تقنية «عين المسعف»، الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، وتفاصيل «البورد الذكي» الذي تتعرف مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف من خلاله على حركة وخطوط سير سيارات الإسعاف في دبي.

• نائب رئيس الدولة شهد جانباً من الجلسة الرئيسة للمنتدى الذي يشهد أجندة أعمال متنوعة، بحضور مسؤولين ومختصين وعاملين في مجالات الرفاهية والرعاية الصحية.

• محمد بن راشد تفقّد معرض التقنيات والحلول الذكية الطبية المصاحب للمنتدى واطلع على أحدث التقنيات الرقمية والتجهيزات الحديثة.


محمد بن راشد:

• «الدولة دعمت القطاع بالبنى التحتية المتطورة والكوادر المدربة عالية الكفاءة».

• «حريصون على تبني الأفكار والابتكارات التي تضمن سلامة المجتمع والارتقاء بصحة الإنسان».

طباعة